كيف تكون واثقاً من نفسك

كيف تكون واثقاً من نفسك

محتويات
  • ١ الثقة بالنفس
  • ٢ أهمية الثقة بالنفس
  • ٣ كيفيّة اكتساب الثقة بالنفس
  • ٤ المعوّقات
الثقة بالنفس

شخصيّة الإنسان لا تكتمل بدون ثقته التي يكتسبها من البيئة التي يعيش فيها، لكونها تمنحه الاحترام، وتجعل حياته مليئة بالسعادة، ولهذا تُعتبر الثقة شيئاً مهماً في حياة الجميع، ويستطيع أيّ شخص اكتسابها بالوقت الذي يريده، ممّا يجعل الثقة والنجاح وجهين لعملة واحدة، حيث إنّ الثقة مهمة من أجل الوصول إلى النجاح، والنجاح لن يتحقق بدون وجود الثقة.

أهمية الثقة بالنفس
  • السيطرة على العواطف، والتصرّفات.
  • الوصول إلى مرتبات عليا من التقدم.
  • اتخاذ قرارات صحيحة، وحل المشكلات.
  • الشعور بالاطمئنان، والتفاؤل، والتحلّي بالإصرار.
  • القدرة على المبادرة في التحدث.

كيفيّة اكتساب الثقة بالنفس
  • الاستعانة بالله في كلّ شيء: الإنسان المؤمن هو أكثر ثقة بنفسه؛ لأنّه يكتسب قوته من الله الذي يعتبره مصدر طاقته.
  • التعرّف على الذات، وتطويرها: من خلال متابعة النفس، ومعرفة صفاتها، ونقاط القوة والضعف لها، بهدف تطويرها، وتجنّب حالات الفشل، ومن ثمّ تقييمها، ومحاولة إصلاح كافّة الأمور التي تُضعفها من خلال تجنّب الماضي، والتقدّم في الحياة.
  • تقبّل النفس: لأنّ الإنسان الذي يعترف بنقاط ضعفه، ويحاول التخلّص منها بطريقة يستفيد منها سيكون أكثر ثقة من الشخص الذي يحاول باستمرار إنكار حقيقة شخصيّته، وهذا ما يعني أنّ الصدق مع النفس أمر مهمّ حتى يتمكّن الفرد من التعامل مع الآخرين.
  • إحداث بعض التغيّرات في الحياة: حتى يتوفّر لدى الشخص رغبة قوية في الاستمرار في الحياة، وحتى يتمكّن من كسب المزيد من الثقة بنفسه، فيجب عليه أن يربط نفسه بالمشاعر التي تؤكّد أن وجوده في الحياة سيمكّنه من تحقيق أهدافه التي خططها.
  • امتلاك العزيمة، والإرادة القوية: النجاح يحتاج إلى مجهود كبير، ولهذا كلّما كانت إرادة الإنسان أقوى من الصعوبات التي يواجهها فإن ثقته بنفسه ستزداد، حتى يتمكن من إثبات نفسه أمام الآخرين.
  • الابتعاد عن تقليد الآخرين، ومقارنة النفس بهم: لأنّ كل شخص يمتلك شخصيّته التي شكّلها بنفسه، وهذا ما يعني أنّه في حال قارن الفرد نفسه مع هؤلاء الأفراد فإنّه سيقلل من ثقته بنفسه؛ لأنّه سيكون له صفاته الخاصة التي ستختلف عن هؤلاء الأشخاص.
  • التمسّك بالعادات، والقيم، والمبادئ: ضروريّ للحفاظ على الثقة، والتمسّك بالنفس لأنّه بدون المبادئ ستكون الشخصيّة ناقصة.
  • التغلّب على المخاوف: يُعدّ الخوف أمراً طبيعيّاً في حياة الجميع، ولكن عندما يزداد هذا الخوف فإنّه سيشكل خطراً على حياة صاحبه، وسيقلّل من ثقته، وفي حال تمّ التغلب عليه فإنه سيوفّر التفاؤل الضروري لتحقيق أهداف الحياة.
  • الاهتمام بالشكل الخارجي: لأنّه يعكس للآخرين انطباعاً أوليّاً عن الشخصيّة، وأيضاً لأنّ المظهر الجميل والنظيف يقوّي من شعور الثقة بالنفس.
  • التعامل مع الآخرين بالنظر في عيونهم: سيشعرهم بأنّ الشخص الذي يتعامل معهم يمتلك شخصيّة قوية نابعة من ثقته بنفسه.

المعوّقات
  • تحميل الآخرين المسؤولية، وعدم الشعور بأهميّة الحياة.
  • الفشل في حل بعض المشاكل الحياتية.
  • عدم توفر البيئة المناسبة.
  • الإهمال، والخوف.
  • تجاهل قدرات النفس، وعدم تنميتها.