كيف تكون إنسان مميز

كيف تكون إنسان مميز

محتويات
  • ١ طرق التميز
    • ١.١ اكتشاف الذات
    • ١.٢ العفوية وقبول الذات
    • ١.٣ التجربة
طرق التميز

إنّ كلّ واحدٍ من الناس هو شخصٌ مميزٌ عن الآخرين فريدٌ من نوعه، فلا يمكن لأيّ شخصين أن يتطابقا بشكلٍ كاملٍ في طريقة تفكيرهم على الأقل، فحتى التوائم المتطابقة ستجد بينهم العديد من الاختلافات في طريقة التفكير والشخصية وغيرها، ولكنّنا قد نضيع شخصيتنا وهويتنا في كثيرٍ من الأحيان بالتقليد الأعمى للأشخاص الآخرين، والسير على الطريق الذي رسمه لنا المجتمع من حولنا من دون التفكير ولو للحظةٍ واحدةٍ في كسره وأن نكون أنفسنا حقّاً من دون أيّ تصنعٍ أو تقليدٍ أعمى، فالطريقة الأسهل لنكون أشخاصاً مميزين هو أن نكون أنفسنا لا أن نتصنع لنكسب رضى من حولنا.

اكتشاف الذات

أمّا لتكون من أنت فعلاً فعليك أن تعرف من أنت، عليك أن تعرف قدراتك وحدودك، نقاط قوتك وضعفك، أن تعيّ ماضيك وأخطاءك التي وقعت بها والمستقبل الذي تريده، وعليك أن تعرف شخصيتك وما الذي تحبه وما تكره، وليس هنالك أيّ مشكلةٍ في الواقع من أن تتطلع إلى مثلٍ أعلى في حياتك، ولكنّ الخطأ أن تقلد هذا الشخص بشكلٍ كامل تمحو عن طريقها شخصيتك بشكلٍ كامل، فالشخص المميز هو من يتطلع إلى الناس من حوله والناجحين من قبله، ويأخذ منهم نقاط قوتهم ويستفيد من خبرتهم وتجاربهم ويعكسها بطريقته الخاصة على حياته وأسلوبه.

العفوية وقبول الذات

كما أنّه لا يكفي فقط أن تتوقف عن تقليد الآخرين لتكون مميزاً، وإنّما يجب عليك أيضاً أن تخلع جميع الأقنعة التي ترتديها أمام الناس لإرضائهم أو الحصول على قبولهم، فالأهمّ من الحصول على قبول الآخرين هو أن تنال قبول نفسك أنت وأن تتصالح مع ذاتك، وهي التي تعدّ الخطوة الأولى والكبرى في طريقك للتميز.

التجربة

عليك أيضاً ان تقوم بتجربة كلّ ما هو جديد، فمن الممكن أن تكون إنساناً مميزاً بشخصيتك وطريقتك في الحياة عن الآخرين، ولكن عليك أن تتميز أيضاً بطريقةٍ أخرى عنهم، كأن تكون مميزاً بمهنتك أو برياضةٍ تحبّها أو أيّ أمرٍ آخر، وهو ما يزيد إلى تميزك ويسخره في هدفٍ معين، فإن لم تعرف هدفك من الحياة وتسعى جاهداً لتحقيقه فلن تستطيع الاستفادة من تميز شخصيتك، بل إنّك ستتمكن بذلك من تسخيرها في الطريق الصحيح، ولهذا فإنّ عليك تجربة كلّ ما هو جديد بشكلٍ مستمر، وبذلك ستتكتشف ما أنت مميزٌ فيه حقاً، وهو الشيء الذي تستمتع به وتستطيع القيام به بأقل جهدٍ وأعلى كفاءةٍ وإبداعٍ ممكنين مقارنةً بالأمور الاخرى، وعندما تكتشف هذا الأمر الذي تتميز به فإنّ عليك التدرب بشكلٍ مستمرٍ على تطويره وتسخيره في خدمة البشر جميعاً، فالمهارة لا تكفي لوحدها لتكون مميزاً في ما تحب، وإنّما يأتي التميز الحقيقي عن طريق التدريب المستمر.