كيف تقوي ذاكرة الحفظ

كيف تقوي ذاكرة الحفظ

ذاكرة الحفظ

يعاني الكثير من الطلاب من مشاكل تتعلّق بالدراسة، وأكثر هذه المشاكل انتشاراً هي نسيان ما قاموا بحفظه، والذي يتعلّق بأسباب ترجع لسوء نظامهم الغذائي أو نتيجة عدم تركيزهم أثناء الدراسة، إضافةً إلى اتّباع أسلوب خاطئ في الدراسة وغيرها كثير من الأسباب المختلفة؛ لذلك سوف نتناول هنا أهم الأمور التي تساعدك على تذكر ما قمت بحفظه، ومن أهمّها ما يلي:

تقوية ذاكرة الحفظ
  • تعلم دائماً كيف تتذكر: والمقصود هنا محاولة ربط ما تدرسه وتحفظه بالأمرو والأشياء من حولك؛ لأنّ ذلك يساعد على تثبيته في ذهنك لأطول فترة ممكنة وربّما لن تنساه أبداً.
  • تناول أطعمة غنية بفيتامين د: فأثبتت الكثير من الدراسات بأن هناك علاقة كبيرة بين فيتامين د وبين قدراتك الإدراكية ومهاراتك العقلية، فمثلاً نقصان كمية فيتامين د في الجسم يؤدّي إلى الإصابة بمرض الزهايمر مبكراً، ويمكنك الحصول عليه من خلال تناول الأطعمة الغنيّة به كالحليب ومشتقاته والبيض، إضافةً إلى تناول الأسماك والتعرض لأشعة الشمس يومياً لفترة زمنية معيّنة، دون إفراط لأنّ الضارة منها تسبّب أمراض.
  • ممارسة الرياضة: فإضافةً لفوائدها الجسدية والنفسية، إلّا أنّ الرياضة أيضاً تعمل على تنشيط الذاكرة من خلال حفاظها على الوظائف الإدراكية في الجسم.
  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على أوميجا3: فأثبتت دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا بأنّ النقص في كمية الأحماض الموجودة في الجسم تؤدي بنسبة كبيرة إلى تدمير خلايا المخ المتعلقة بالذاكرة؛ لذلك احرص على تناول الأطعمة الغنية بمثل هذه الأحماض حتّى تقلّل لديك احتمالية الإصابة بمشاكل تقدّم العمر المبكرة.
  • أكثر من فيتامين ب: فالطلاب الذين يحرصون على تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ب، يكون تحصيلهم الأكاديمي أعلى من غيرهم ويمكنك الحصول عليه من خلال تناول الأسماك، واللحوم، والدواجن، إضافةً إلى البقوليات، والبيض، والبطاطا.
  • النوم لساعات كافية: فالنوم الصحي غير المضطرب أو المتقطع ليلاً يساعد خلايا المخ على معالجة المعلومات التي تمّ تلقيها قبل النوم، وبالتالي يحسن من قدرة الذاكرة لديك على تذكرها واسترجاعها بشكل سهل وسريع، وعادةً ينصح بالنوم لساعات تتراوح ما بين سبع إلى ثماني ساعات يومياً.
  • أوجد صداقات جديدة: حيث أثبتت دراسات حديثة وجود علاقة بين الذاكرة القوية والعلاقات الاجتماعية الجيّدة، ولكن هذا لا يعني أن تستغني عن أصدقائك القدامى.
  • حافظ على أعصابك هادئة: فلا شكّ بأنّ التوتّر والقلق والعصبية وغيرها من الاضطرابات النفسية، قادرة على أن تقود بذاكرتك إلى الضعف.