كيف انمي عقلي الباطن

كيف انمي عقلي الباطن

العقل الباطن: هو سلاح ذو حدين، قد يحسن الإنسان تشغيله لمصلحته، فينمو بشخصيّته، ويكون وسيلة للتّخلص من العادات السيّئة وتقويم السّلوك، والشفاء من كثير من الأمرض الصحية والنّفسية، وقد يسيء إستخدامه فيقوده إلى معتقدات وسلوكيات خطأ، تكون طريقاً لضياعه، كل ما عليك هو إستغلال عقلك الباطن لصالحك، فأنت بعقلك الباطن تختار لنفسك الخير أو الشر، وهنا بعض النّقاط التي ستساعدك على الإستغلال الأمثل لعقلك الباطن:-

1) تذكّر دائماً أنّ المفتاح موجود بداخلك، فقم بتوجيه عقلك الباطن لتحقيق رغبتك.

2) إقرأ عن تاريخ العظماء، وستجد كيف إستغلّوا عقلهم الباطن لتوجيه سلوكياتهم إلى ما فيه مصلحتهم في شتى مراحل حياتهم، وهذا سيشكل دافعاً لك للوصول إلى مبتغاك عن طريق عقلك الباطن.

3) إستخدم عقلك الباطن في حل مشكلاتك، وستجده يملك حلاً لكل المشاكل التي تحيط بك.

4) إجعل القيادة والأوامر تصدر منك إلى عقلك الباطن، فإجعل نفسك كربّان السفينة وقم بإعطاء عقلك الباطن التذصورات والأفكار الصحيحة للقيادة والتوجيه.

5) إجعل لسانك لا ينطق سوى بكلمات أنا أستطيع، وإنسى مطلقاً العجز تجاه بعض الأمور، فأنت حين تخبر عقلك الباطن بأنك لا تستطيع فعل أمر ما، فإنه لن يحاول أبداً الوصول إلى نتيجة.

6) إعلم جيداً أن الحياة مبنيّة على المعتقدات، فما تعتقده أنت وتقوم بتوريثه لعقلك الباطن هو ما يقودك، فلا تعطي عقلك الباطن إعتقادات تلحق الضرر بشخصك.

7) كن على يقين أنّك مرهون بما تفكر به، فإن فكرت بالخير ستنقاد إليه، وإن فكرت بالشّر فستلقاه أيضاً.

8) بيدك سطلة إختيار شخصيذتك، فإما أن تختار أن تكون شخصاً مرحاً ودوداً يحبه الجميع، أو أن تختار أن تكون غير ودود وبالتالي يمقتك الآخرون.

9) إجعل من عقلك الواعي قائداً لعقلك الباطن، حيث يبتعد به عن الطرق المضللة والإعتقادات الخطأ.

10) تستطيع أن توظف عقلك الباطن ليختار ردة الفعل المناسبة لآراء الآخرين وإنطباعاتهم حولك، فقم بتعويد عقلك الباطن على الهدوء وردة الفعل الصحيحة.

11) لا تستخدم عبارة أنا سوف أفشل، وإن كانت بصورة هزلية وغير حقيقية، وذلك لأن عقلك الباطن لا يعرف الأمور الهزلية وإنّما يؤمن بكل ما تنطق به ويقوم بتطبيقه.

12) عقلك لا يتسم بصفات الشر ولا يحبها، وإنّما أنت من ترشده إلى ذلك، فإبتعد كل البعد عن كل ما فيه شر وضرر بالطبيعة المحيطة.

13) آمن بقدرة عقلك الباطن على تحقيق كل ما ترنو إليه نفسك، وإختبره في ذلك، حيث أطلب منه قبل النوم القيام بعمل معين في اليوم التالي، وسترى كيف سيوقظك لهذا الشيء.

14) راقب أفكارك، ففكرتك هي الفعل وما يقوم به عقلك الباطن ما هو إلا ردّة فعل لفكرتك، فإختر الأفكار الصحيحة بعيداً عن الإعتقادات المضلّلة والسوداويّة.

15) إشغل عقلك الواعي في توقع الأفضل وبذلك سيقوم عقلك الباطن بنسخ ما تتوقعه والعمل على تحقيقه.

في النهاية فكّر دائماً في الصحة الكاملة وفي الإنجازات والنّجاحات وإعلم جيداً أنّ عقلك الباطن ما هو إلا تطبيق لما تفكر به، ففكر دائماً في الخير والأمور الصحيحة، وستلاحظ كيف ينمو عقلك الباطن بصورة سريعة.