كيف اصور شاشة الكمبيوتر

كيف اصور شاشة الكمبيوتر

نحتاج في أحيان كثيرة إلى حفظ مشهد من شاشة حاسوبنا لمساعدة رفيق لنا في الوصول لأمر على الحاسوب، أو نحتاجه لسرعتنا في أخذه من الإنترنت أو اقتباس من الإنترنت، ولذلك تكمن الحاجة الكبيرة في أخذ لقطات قد تكون أحيانًا ملء شاشة الحاسوب المعروضة، وأحيانًا أجزاء محددة من الشاشة برغبة المستخدم واختياره، ولكن في كل الأحوال فإنّ هذا الأمر يعود للغرض المستخدم للالتقاط والوسيلة التي تم استخدامها لذلك.

تعتمد الشاشة في عرضها للصور على نظام البيكسلات، حيث تعرض شكل معين في كل بيكسل من الشاشة الذي يمثل في أصله معلومات مرسلة من ذاكرة الكاش في السي بي يو والرام إلى كرت الشاشة الذي يتولى عرضها بناء على تغيير المدخلات من المستخدم، ولهذا فإنّّ عملية تصوير الشاشة أو أخذ جزء من صورتها يعتبر عملية برمجية داخل الحاسوب وليست من الشاشة أو متعلقاتها، فتلك التطبيقات تحصل على نسخة مماثلة للبيانات المرسلة لكرت الشاشة، وتقوم بنسخها وتحويلها إلى صورة ثابتة، كما وتكوّن صورة تفاعلية في الشاشة أثناء العمل والعرض.

في أنظمة التشغيل السابقة قبل ويندوز 7 وويندوز 8، كانت تعتمد طريقة التسجيل الداخلية من قبل النظام دون وجود تطبيق محدد، حيث كان يستخدم زر (prt Sc Sys Rq) المتواجد في لوحة المفاتيح خانة الوظائف والذي يمكن عن طريقه أخذ صورة كاملة للشاشة ولصقها داخل برنامج الرسام وحفظها كصورة، فوظيفة هذا الزر فقط نسخ مسار البيانات الواصل إلى كرت الشاشة وتحليله كما هو ونسخه ليتم لصقه وفقًا لإرادة المستخدم للحاسوب على برامج الصور الذي يعتبر أشهرها وهو أصلي في النظام وهو الرسام، وهذه الطريقة فعالة أيضًا داخل الأنظمة الحديثة كنظام ويندوز 7 وويندوز 8 ويمكن استخدامها.

مع التغير الكبير لإدارة الصور والملفات فإنّها تكمن الحاجة إلى إزالة بعض الأشياء من الصورة العامة للشاشة التي لا نحتاج لنسخها مع صورة الشاشة، فبدل من إدراجها للرسام والقيام بعمليات قد تكون متعبة جدًا في عمليات النسخ واللصق، بحيث تقوم بها من أزرار الرسام، وهذا يتطلب خطوةً ثانية قد لا يكون الوقت والروح متناسبة للقيام بذلك، لذلك قامت شركة مايكروسوفت بإضافة تطبيق جديد إلى البرامج الملحقة إلى حزمة الويندوز في كل من 7 و 8 أسموه أداة القص، وهو تطبيق خفيف الحجم سهل الاستخدام، يمكن عن طريق تشغيله تحديد أي جزء يراد نسخه من الشاشة بسهولة عالية ويسر وحفظ الصورة من التطبيق مباشرة، مع إعطاءه الإمكانية في الكتابة بخط القلم الإلكتروني عليها في حال أراد الشخص إضافة أي معلومات توضيحية عليها، وهذا يتضمن عدم الحاجة إلى الذهاب لبرنامج الرسام وأخذ الصورة في كثير من عمليات المعالجة التي تضطر المستخدم أحيانًا إلى استخدام برامج أعقد في النسخ واللصق والتعديل كالفوتوشوب، فاستخدام هذا التطبيق الخفيف الذي يؤدي خدمات التصوير للشاشة بشكل كامل يعتبر أسهل وأكثر توفيرًا للوقت والجهد.