كيف اتوب من عقوق الوالدين

كيف اتوب من عقوق الوالدين

إن رضا الوالدين من رضا الله عز وجل ، و والديك هم طريقك لدخول الجنة و رضا الله عنك و تيسير أمورك ، و لا تنسي أن والديك هما من ربياك و أنت صغير و سهروا عليك الليالي و تحملوا الكثير من أجل أن تكبر و تصبح راشداً و عاقلا و بصحة جيداً ، فلا تسيء لهم في كبرهم و تعاملهم معاملة سيئة و تشعر بالثقل من وجودهم و خصوصا عندما يصاب أحدهم بالمرض و لا يستطيع أن يهتم بنفسه و صحته ، و قد أوصانا الله بالوالدين احسانا و كما في قوله تعالي : ( وَ اخفِض لَهُمَا جَنَاح الذُلِ مِنَ الرحمَة وَقُل رَبِ ارحَمهُما كَمَا رَبيانِي صَغيرًا ) صَدق الله العَظيم .

فالعقوق ليس فقط في أن تهجرهم أو لا تسمع كلامهم  بل أيضا في رفع صوتك عليهم و تشعرهم بأنك  غير سعيد بوجودهم بجانبك ، و تقم بالتحدث إليهم بأسلوب غير لائق و بعصبية و عدم احترام .

فإذا غصب عليك والديك لن تعرف طريق الجنة و لن يرضا عنك الله  و سوف تنهال عليك المصائب و المشاكل و الهم و الغم .

لذلك أسرع بالتوبة من عقوق الوالدين قبل فوات الأوان و الندم في وقت لا ينفع فيه الندم .

- فقم بعقد نية التوبة الصادقة و الندم علي ما قمت بفعله من عقوق بحق والديك  مهما كنت تعتقد أنه ذنب صغير .

 - حاول جاهداً أن لا تعود لهذا الذنب مرة أخري مهما كانت الظروف ، و كن قادراً علي ضبط نفسك دائماً .

- اذهب لوالديك و اطلب منهم الرضا و السماح علي ما فعلت  و لا تتركهم حتي تتأكد من أنهم سامحوك من قلبهم و أنهم غير غاضبين عليك .

- قم بفعل الخير مع والديك و عاملهم بمحبة و لطف و أطع كلامهم و لا تتخلي عنهم مهما كانت ظروفك صعبة  و أكثر من  أعمال الخير حتي ترجح حسناتك و تذهب سيئاتك  و يرضي عنك والديك و يرضي عنك الله .

- استغفر ربك دائماً و اجعل لسانك رطب بذكر الله حتي  يرضي عنك الله و يبعد عنك وساوس الشيطان و اذا شعرت بأنك عصبي المزاج فاذكر الله حتي تهدأ و لا تقم بفعل الذنوب و المعاصي .

- كن علي علم دائما أن والديك لن يكرهوك أبداً و أن ما ينصحوك به هو لمصلحتك و ما ينهوك عنه هو أيضا لمصلحتك و حتي يبعدوك عن الخطأ و أي شيء ممكن أن يؤذيك ، لذلك لا تترد في  أن تذهب إليهم و تطلب منهم السماح و لا تعتقد انهم لن يسامحوك فسوف يخيب ظنك عندما تري والديك في شوق لك و ينتظروا قدومك لهم بفارغ الصبر .

- و إذا فزت برضا والديك في الدنيا فاعلم أن الله رضي عنك في الدنيا و الأخرة .