كيف أنظم وقتي للمذاكرة

كيف أنظم وقتي للمذاكرة

تنظيم الوقت

إنّ تنظيم الوقت أثناء المذاكرة يعدّ أحد أهمّ العوامل التي تساعد على المذاكرة بكفاءةٍ وفعاليّةٍ كبيرتين، وهو أيضاً واحداً من أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى الصعوبة التي يواجهها الطلبة أثناء المذاكرة، وهي أيضاً أحد أهمّ الأسرار للتفوق والحصول على العلامات المرتفعة وبالإضافة إلى ذلك فإنّها تساعد على الحصول على وقت فراغٍ أكبر وذلك بسبب الانتهاء من المذاكرة بوقتٍ أقل.

إنّ أحد أهمّ الأمور التي عليك القيام بتحديدها قبل تنظيم وقتك أثناء المذاكرة هي كميّة الوقت التي ستقوم بالمذاكرة خلالها والتي تعتمد على عدد الحصص أو المحاضرات خلال الأسبوع وعاداتك في الدراسة والأهداف التي تريد تحقيقها سواء كان ذلك أنّك تودّ أن تكون الأول على الدفعة أو الحصول على معدلٍ جيد أو النجاح فقط، ففي العادة يشير الأساتذة في الجامعات إلى أنّ الطالب عليه المذاكرة لمدّة ساعتين أسبوعياً لكلّ ساعة معتمدة، أي أنّ الطالب المتفرغ للدراسة عليه المذاكرة لمدّة ثلاثين ساعةً أسبوعياً على الأقلّ، وهو ما تشير الدراسات إلى عدم التزام الطلاب به في العموم.

طريقة تنظيم الوقت للمذاكرة

كيف يمكن أن نستغل الوقت الذي نفرّغه للدراسة بشكلٍ كامل؟ وهذا هو ما يمكن عمله باتباع الخطوات التالية:

  • عمل جدولٍ أسبوعيّ للمذاكرة، فبدلاً من التخطيط في عقلك فقط للمواد التي تريد دراستها فإنّه بإمكانك أن تقوم بعمل جدولٍ مفصّل للمواد التي تريد دراستها والأوقات التي ستدرس فيها هذه المواد، ومن المهم أن يكون هذا الجدول في مكانٍ تستطيع رؤيته على الدوام أو القيام بذلك باستخدام الهاتف الذكي والذي يتيح القيام بذلك مع استخاد م المنبه للتذكير بأوقات الدراسة.
  • ترتيب أوقات الدراسة للمواد بحسب الأولوية، فمن المهم أن تقوم بتخصيص وقتٍ أكثر لدراسة المواد الصعبة أو الجديدة أو التي تحتاج إلى تحسين أدائك بها، فالمواد تختلف بدرجة صعوبتها من شخص لآخر، فعليك ترتيب المواد الصعبة والانتهاء منها أولاً أو تلك التي اقترب موعد امتحانها ومن ثم الانتقال إلى المواد الأسهل، فعليك دائماً تذكر أن تبدأ بالمهام الصعبة، وأمّا السهلة منها فتستطيع الانتهاء منها بسرعة وعادةً ما تحلّ نفسها بنفسها.
  • عليك التأكد أنّه ما أن تجلس أو تفكر في المذاكرة فإنّ الإغراءات المختلفة وحتى التي كانت تافهةً في نظرك ستبدأ بإغرائك للابتعاد ع الدراسة، فلذلك عليك أن تتحلى بقوّة الإرادة والتمسك بالهدف الذي تريد تحقيقه عن طريق المذاكرة، والابتعاد قدر الإمكان عن جميع أنواع الإغراء التي من الممكن أن تتعرّض لها سواء كان ذلك التلفاز أو الهاتف أو الحاسوب أو حتى الأشخاص، فعليك الدراسة في جوٍّ هادئٍ بعيداً عن جميع أنواع الضجيج المختلفة.
  • من المهمّ أن تبقي على مكان مذاكرتك مرتباً ونظيفاً فهذا يساعد بشكلٍ كبيرٍ على الحصول على ما تحتاجه بسرعة وألّا تضيع وقتك في البحث عن الأقلام أو الأوراق أو الكتب أو غيرها.