كيف أقوي ذاكرتي وحفظي

كيف أقوي ذاكرتي وحفظي

طرق زيادة القدرة على الحِفظ

يُعاني الكثير من الناس من مشكلة النسيان وفقدان ما تمّ حفظه من معلومات وخاصةً طلاب المدارس والجامعات، لذلك يحاولون البحث بشكلٍ مستمر عن الطرق التي تزيد من قدرتهم على الحفظ للحصول على العلامات المرتفعة والترقية في العمل وغيرها من الفوائد، وسنقدِّم اليوم بعض النصائح التي تُفيد في زيادة القدرة على الحفظ.

  • داوِم على الصلاة في أوقاتها واتلُ القرآن الكريم و الأذكار اليومية، فكل هذه الأمور تزيد من الراحة النفسيّة في الجسم مما يؤدي سهولة الحفظ والدراسة.
  • ابتعد عن ارتكاب المعاصي، وتب إلى الله تعالى توبةً نصوحاً وكفِّر عن ذنوبك لأنها تورِث في القلب الغم وتخفِّف من قدرتك على الحفظ، قال الإمام الشافعي :

شكوت إلى وكيع سوء حفظي

فأرشدني إلى ترك المعاصي

وأخبرني بأن العلم نور

ونور الله لا يهدي لعاصي
  • قبل الشروع في الدراسة اتلُ دعاء الحفظ" اللهم أني أستودعك ما أحفظ وأقرأ على أن ترّده علي عند حاجتي إليه، يا من لا تضيع ودائعه".
  • ركِّز أثناء حِفظِك للنصوص وابتعد عن التشتّت أو التفكير بأمورٍ متعددة، وافهم النص جيداً قبل حفظه؛ لأن الفهم يزيد من ترسيخ المعلومة في دماغِك، وقسِّم النصوص الكبيرة إلى نصوصٍ أصغر ليتمكن الدماغ من حفظها؛ لأنّ إدخال معلوماتٍ كثيرةٍ دفعةً واحدةً إلى الدماغ يُسبِّب له التشتت وعدم حفظ إلّا أجزاء قليلة في كل مرة.
  • اختر الأوقات المناسِبة لك للحفظ، فبعض الأشخاص تُناسِبهم دراسة الصباح والبعض تُناسِبهم دراسة المساء والليل، ولكن أفضل الأوقات التي دعا الرسول صلى الله عليه وسلم بزيادة بركتها هي أوقات الصباح حيث يكون الدماغ نشيطاً.
  • اختر الأماكِن المناسِبة لك سواء كانت الهادئة المغلقة أو المكشوفة مع وجود الأصوات، ولكن الأفضل هي الأماكِن الهادئِة حتى لا يتشتت ذُهنُك بالأصوات المحيطة.
  • حافِظ على نظامِك الغذائيّ الغنيّ بالخضار والفواكه الطازجة التي تمّد الجسم بالطاقة من أجل التركيز أثناء الحفظ.
  • خذ استراحة بعد ساعات من الدراسة لإراحة الدماغ وتثبيت المعلومات التي قمت بدراستها، مثل المساعدة في الأعمال المنزليّة أو أخذ غفوة صغيرة.
  • اعتمد أسلوب المراجعة بعد حفظك لعدّة نصوص؛ لأنّ المراجعة تعمل على تثبيت المعلومة في الدماغ، ويمكنك استغلال أوقات القِيام بالأشياء المختلفة للمراجعة مثل أوقات ارتداء الملابس أو أثناء انتقالك في المواصلات وغيرها من الأوقات الميتة.
  • لا تضغط على نفسك كثيراً وتُحاوِل إجهادها من أجل حفظ المعلومات فأنت بذلك تفقد السيطرة عليها وستصل في مرحلةٍ ما إلى الملل، وإنّما ادرس مع القيام بما تحبّه من أعمالٍ بين الحين والآخر.

من الطبيعي بعد الفراغ من الدراسة الشعور بعدم القدرة على استرجاع المعلومات؛ لأنّها بدايةً تكون خزِّنت في منطقة اللاوعي من الدماغ ويمكن استرجاعها بعد حين، لذلك لا داعي للقلق.