كيف أصبح ذكية في المدرسة

كيف أصبح ذكية في المدرسة

كيف أكون ذكية في المدرسة

جميع الأمهات والآباء يتمنّون أن يكون أبناؤهم متميّزين في المدرسة ومتفوقين، ولكن تبقى الفروقات الفردية موجودة، ومن الممكن زيادة الذكاء في المدرسة بطرقٍ مختلفة، فكما نعلم يعتمد التحصيل الدراسي على عدّة أمور تساعد في زيادته، فكيف يمكن زيادة الذكاء في المدرسة.

  • يجب عليك تناول الغذاء الصحي والمفيد، فالدماغ يحتاج إلى عناصر معينة بكميات مناسبة ليستطيع القيام بعمله بنشاط، ومن هذه الأغذية زبدة الفستق فهي تحتوي على عناصر تزيد من المهارات الذهنيّة والإدراكية، وتناول الحليب الكامل الدسم، والبيض فهو يحتوي على بروتينات وعناصر غذائية ضرورية مثل مادة الكولين التي تشبه فيتاميت B، والمأكولات البحرية وخاصةً أسماك التونة فهي تحتوي على الأحماض الدهنيّة التي تزيد من نسبة الذكاء والقدرات الذهنيّة، واللحوم الحمراء التي تحتوي على الحديد، والبروتينات، والفيتامينات مثل فيتامين B12، والألياف، وتناول الخضار والفواكه الطازجة لزيادة قوة الجسم على المذاكرة، ومن أهم الوجبات التي يجب أن تركّزي عليها وجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة لتستطيعي التركيز في الحصص.
  • يجب عليك التركيز أثناء الحصة المدرسيّة وتدوين ما تكتبه المُدرّسة أو أيّة ملاحظات قد تساعدك في المذاكرة لاحقاً، كما يجب أن لا تتغيبي عن الدروس لأنها عبارة عن حلقة مترابطة معاً.
  • أعيدي دراسة ما أخذتيه في يومك المدرسي لترسيخ المعلومات التي حصلتِ عليها، فعندما تأخذين المعلومات في البداية تشعرين أنك مستوعبة وتحفظين كل ما أخذته ولكن مع الوقت تبدأ ذاكرتك بالنسيان لذلك لا بدّ من المراجعة باستمرار، كما يجب أن تحضّري المواد التي ستأخذنيها وليس شرطاً أن تفهميها كاملة وإنّما للاطلاع وتهيئة الدماغ لما سيأخذه في ذلك اليوم.
  • مارسي ألعاب الذكاء، وتنمية مهارات العقل، مثل: الكلمات المتقاطعة؛ فهي تحرّك العقل وتحفزّه على التفكير ممّا يحميه من مرض الزهايمر في الشيخوخة.
  • مارسي التمارين الرياضية بشكلٍ يومي فهذا يزيد من نشاط الدورة الدموية وتدفّق الدم المحمّل بالأوكسجين والغذاء إلى الدماغ.
  • اهتمي بنفسك من ناحية الجمال الخارجي لشكلك وترتيب ملابسك المدرسيّة فهذا يزيد من ثقتك بنفسك ويجعلك أكثر جرأة على المناقشة والتحدّث بما يجول في خاطرك.
  • شاركي في النقاشات المفيدة التي تحتاج إلى التفكير وابتكار الآراء المختلفة.
  • احصلي على قسط كافٍ من النوم، فالجسم يحتاج إلى الراحة حتى يكون نشيطاً في اليوم التالي والتركيز في الحصص المدرسيّة؛ لذلك لا تحاولي السهر إلّا في أيام العطل وبشكلٍ معقول.
  • حاولي التفكير دائماً بطريقةٍ إيجابيّة وابتعدي عن الأفكار السلبيّة التي تسيطر على العقل وبالتالي تشغله عن التركيز وتسبّب التأخّر في الدراسة.