كيف أذاكر بسرعة وتركيز

كيف أذاكر بسرعة وتركيز

المذاكرة

تصاحب المذاكرة الإنسان منذ بداية دخوله التعليم، وتستمرّ معه في مختلف المراحل لمدّة تصل إلى خمسة عشر عاماً، وقد تزيد في العديد من الحالات أو تتغيّر عند الانتقال إلى مرحلة الدراسات العليا والاهتمام بالأبحاث بشكل مُكثّف. يواجه التلاميذ وأولياء الأمور مشاكل المذاكرة بصورٍ عديدة، وتزداد حدّة تلك المشكلات مع اقتراب موعد الامتحانات النهائية لزيادة التوتر في تلك الفترة.

كيفية المذاكرة بطريقة صحيحة وسريعة
  • قبل البدء في المذاكرة يجب تهيئة الأجواء من حيث المكان والتوقيت والاستعداد النفسي، الّذي يُمثّل أصعب مراحل المذاكرة لكونه يتطلّب قدراً كبيراً من صفاء الذهن، والابتعاد عن الأمور المقلقة الخارجية، والاهتمام بالمذاكرة. يمكن الوصول لذلك عن طريق تشجيع الذات والاستعداد للمذاكرة لعدد ساعات معينة، مع الالتزام بالابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي في تلك الفترة.
  • مكان وتوقيت المذاكرة نسبيين؛ هناك بعض الطلبة لا يستطيعون التركيز دون وجود أصوات حولهم، بينما يستوعب الآخرون بصورة أسرع في حالة الهدوء التام. وعموماً إنّ أفضل مكان هو المكان الذي لا يحتوي على عوامل مشتتة للانتباه مثل التلفزيون. يمكن سماع موسيقى أثناء المذاكرة درءاً للملل لكن ليست بصوتٍ عال. أمّا الزمان فيفضّل أن يكون بعد الفجر وحتى الظهيرة مع أخذ استراحات قصيرة.
  • من الهام أيضاً قبل الشروع في المذاكرة التأكّد من عدم امتلاء البطن وعدم الشعور بالجوع في الوقت ذاته، والحرص على إنهاء كل الأمور العالقة بالذهن والتي يمكن أن تشتت التركيز.

البدء في المذاكرة
  • البدء بالقراءة بتقنية القراءة السريعة، وهي أن تمر بعينك على الكلمات بسرعة محاولاً تجميع ما يمكن تجميعه من الفقرات، وبعد الانتهاء من قراءة الصفحة التي تستغرق من خمسة عشر إلى عشرين ثانية تعاد القراءة مرّة أخرى، في القراءة الثانية ستجد أنّك متسوعب لأغلب المعلومات الواردة في الصفحة.
  • أثناء القراءة الثانية يتمّ تقسيم الدرس أو الفصل إلى فقرات، ووضع عناوين جانبية وعلامات تذكرك بالجمل المفصلية والهامة في النص. إنّ التقسيم لعناوين فرعية يسهل عليك الحفظ في حالة استيعاب الدرس بصورةٍ واضحة من القراءة؛ بحيث يتم ربط العناصر ببعضها البعض ووضع أسبابٍ ونتائج لها.
  • التركيز على الرسومات التوضيحيّة والخرائط هام للغاية للمساعدة في استيعاب الدرس، كما يمكن في بعض الحالات أن يكون السؤال في الإمتحان متعلّق بالخرائط أو البيانات.
  • بعد الانتهاء من القراءة ووضع العناوين يتمّ المرور على العناوين مرّة أخرى، ومحاولة تذكّر المعلومات الواردة بها غيباً مع النظر للنص في حالة النسيان، وبعد ذلك تبدأ في حل الأسئلة ومراجعتها مباشرة.