كيف أحافظ على صلواتي الخمس

كيف أحافظ على صلواتي الخمس

محتويات الصلاة

تعدّ الصلاة بأنّها عمود الدين، وأحد أركان الإسلام الخمسة، وهي راحة وطمأنينة للمسلم؛ حيث إنّه فيها يلجأ إلى الخالق، ويستشعر ارتباطه به وحاجته إليه، وفيها يكون الدعاء وهو مخ العبادة، وترك الصلاة مسألة خطيرة مرتبطة بخروج المسلم من الدين، فقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر).

كيفية الالتزام بالصلاة
  • النية الصادقة التي محلّها القلب في الاستمرار، والمحافظة على الصلاة في وقتها، وعدم التكاسل عن أدائها.
  • البدء فعليّاً في الصلاة بشكل منفرد، ثم أدائها بعد ذلك في جماعة.
  • اليقين بأنّ الصلاة هي سبب رضا الله، وأنّها طريق ممهّدة إلى الجنة، وأن ترك الصلاة يُسبّب غضب الرب وعدم التوفيق في الحياة.

الأسباب التي تمنع المسلم من أداء الصلاة
  • عدم حضور النية في القلب، وعندها يجب دائماً معاودة النية وتكرار المحاولات.
  • عدم أخذ قسطٍ كافٍ من النوم والراحة بسبب السهر، والذي يؤدّي إلى عدم أداء صلاة الفجر أو صلاة العصر، ويُسبّب ذلك التثاقل من أدائها، وعندها يجب أخذ قسطٍ كافٍ من النوم والراحة لأداء الصلاة في أوقاتها.

كيفيّة الحفاظ على الصلوات الخمسة
  • عندما يحين وقت الصلاة يجب ترك كل الأمور التي تشغلنا، والوضوء ثم الصلاة بخشوع قدر الإمكان.
  • عدم أداء حركات الصلاة بسرعة، وإطالة السجود والدعاء لله بأن يعين على أداء الصلاة.
  • الذهاب إلى الصلاة فور سماع الآذان، وعدم التأخير لأي سبب من الأسباب، لأن الشيطان سيوسوس بتأخير الصلاة عشر دقائق، أو نصف ساعة، أو البدء في الصلاة الشهر القادم، أو في بداية رمضان وهكذا، ويجب عدم الالتفات إلى هذه الوساوس والمضي إلى الصلاة مباشرة.
  • عدم الالتفات إلى المضايقات والاستهزاء الذي يمكن أن يصدر من بعض الأشخاص عند البدء بالصلاة.
  • وضع المنبّه لصلاة الفجر قبل النوم، والدعاء لله بأن يعين على أداء الصلاة، وعند الشعور بحلاوة الصلاة ولذة العبادة وخصوصاً صلاة الفجر فإنّ المسلم لن يترك الصلاة أبداً.
  • الاستعاذة بالله من الشيطان عند الشعور بالتعب أو الملل عند أداء الصلاة، والعبادة جهادٌ للنّفس على أدائها، وتحتاج للصبر والمثابرة.
  • قراءة القرآن وتدبّر معانيه يرقّق القلب، ويبعث الطمأنينة في النفس، ويشجّع على أداء العبادات والالتزام بتعاليم الإسلام.
  • اختيار الأصدقاء الصالحين الملتزمين، والذين يعينون على أداء الصلاة، وقراءة الكتب الإسلامية وحضور مجالس الذكر التي تُشجّع على أداء الصلاة.
  • عدم سماع الأغاني، ومشاهدة الأفلام والالتزام باللباس الإسلامي، والابتعاد عن المعاصي؛ فكلّها أمور تُشجّع على الطاعة والالتزام بالصلاة.