كيفية علاج البواسير بالصبار

كيفية علاج البواسير بالصبار

محتويات
  • ١ البواسير
  • ٢ كيفية علاج البواسير بالصبار
  • ٣ وصفات أخرى لعلاج البواسير
    • ٣.١ زيت اللوز
    • ٣.٢ زيت الزيتون
    • ٣.٣ عصير الليمون
البواسير

البواسير هي أوردة منتفخة دموية تحيط بمنطقة الشرج أو المستقيم تتحكم في وضعها الطبيعي في خروج البراز، ويكون انتفاخها حالة مرضية نتيجة ضغط حركات الأمعاء، أو زيادة الوزن، أو الحمل، بالإضافة إلى العوامل الوراثيّة، حيث تسبّب حالة من الألم في منطقة الشرج، وفيما يأتي سنتعرّف على كيفيّة علاج البواسير بالصبار، بالإضافة إلى ذكر وصفات أخرى.

كيفية علاج البواسير بالصبار

يعد الصبار من أفضل العلاجات الطبيعيّة للبواسير، وذلك لأنّ له خصائص مضادّة للالتهابات، وموادّ مطهرة، ويتم استخدامه من خلال وضع كمية كافية من هلام الصبار على منطقة الشرج، مع الفرك بخفّة تامّة لمدّة دقيقتين باستخدام أطراف الأصابع، وتركه لمدّة نصف ساعة تقريباً، ثم غسل الجسم بالماء الفاتر، مع تكرار هذا العلاج مرّة يومياً.

وصفات أخرى لعلاج البواسير زيت اللوز

تستخدم هذه الوصفة بوضع كمية كافية من زيت اللوز على قطعة نظيفة من القطن، وتطبيقها على المنطقة المنتشرة فيها البواسير، مع التدليك الجيّد لمدّة تتراوح ما بين الخمس دقائق والعشر دقائق باستخدام أطراف الأصابع، وتركه لمدّة نصف ساعة، حتى يجفّ تماماً، ثمّ غسل الجسم بالماء الدافئ، مع استخدام هذه الوصفة أكثر من ثلاث مرّات يومياً.

زيت الزيتون

نظراً لاحتوائه على مجموعة من المعادن والفيتامينات المفيدة والضرورية، كما يحتوي على موادّ مطهّرة ومضادّة للأكسدة، ويتمّ ذلك بتناول ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون في اليوم، ويمكن أيضاً خلط كمية قليلة من أوراق البرقوق مع بضع قطرات من زيت الزيتون، ووضع الخليط على منطقة البواسير، مع الفرك بخفّة تامّة لمدّة عشر دقائق، وتركه لمدّة ربع ساعة، حتى يجفّ جيّداً، ثم شطف الجسم بالماء الدافئ والشامبو جيداً، مع الاستمرار في هذا العلاج بشكل منتظم.

عصير الليمون

يفضّل استخدامه من خلال وضع كمية كافية منه على قطعة نظيفة من القطن، ووضعها على منطقة الشرج، مع التدليك بشكل دائري لمدة خمس دقائق باستخدام أصابع اليد، ويمكن أيضا خلط القليل من عصير الليمون مع ربع ملعقة كبيرة من عصير الزنجبيل الطازج، والقليل من عصير النعناع، حتى تتداخل المكوّنات مع بعضها البعض، وتطبيقه على المنطقة المتضررة، وتركه لفترة قصيرة، مع تكرار هذا العلاج مرة في اليوم، كما يفضّل وضع بضع قطرات منه في كوب من الحليب الدافئ، وتناوله كلّ ثلاث ساعات، حيث يحتوي الليمون على أهم العناصر الغذائية التي تلعب دوراً كبيراً في التخفيف من ألم البواسير.