كيفية حذف رسائل الفيس بوك

كيفية حذف رسائل الفيس بوك


رسائل الفيس بوك

من أدوات التواصل التي يوفرها الفيس بوك الرسائل، وهي خدمة موجودة في الفيس بوك، فالمستخدم يستطيع أن يرسل رسائله لمن شاء عبر حسابه في الفيس بوك، سواء كان هذا الشخص صديقاً لديه أو لم يكن، وقد يحتاج المستخدم في الفيس إلى حذف رسائله الخاصَّة مع الآخرين في الفيس وعدم إبقائها ظاهرة، وعملية إزالة الرسائل ليس صعبة ولكنّها سهلة.

 

كيفية حذف رسائل الفيس بوك

لحذف رسائل الفيس بوك، لا بدَّ للمستخدم من إتباع ما يأتي:

  • الدخول إلى حسابه في الفيس بوك.
  • الذهاب إلى الإيقونة الخاصَّة بالرسائل، وهي في الجهة اليسرى العلويَّة من حسابه، حيث إنّ هناك ثلاث أيقونات اليسرى للإشعارات التي تصله، واليمنى لإشعارات طلبات الصداقة، وفي الوسط إيقونة الرسائل على شكل مستطيل صغير طرفه السفلي مثلث صغير.
  • الضغط على إيقونة الرسائل، فتظهر له جميع رسائله للأشخاص أو الأصدقاء.
  • يختار المحادثة التي يريد حذفها، فتظهر له خيارات من ضمنها حذف المحادثة.

بالإضافة إلى ما سبق هناك خاصيَّة تعطيل رسائل المحادثة إمَّا بشكل عام، وإمَّا مع الشخص الذي يريد.

 

فن إدارة الرسائل

إنَّ توفر خدمة الرسائل في الفيس، لا تعني أنَّ الإنسان مطلق اليدين يستطيع أن يرسل لمن شاء، وكيفما شاء، بل هناك معايير أخلاقيَّة لا بدَّ من التزامها، ومتى تجاوزها، فربما يتعرض لعدة أمور، إمَّا حذر رسائله، وإمَّا تحديدها كغير مقروءة أو احتياليَّة، وقد يصل الأمر بالشخص الذي شعر أنَّ الرسائل قد أساءت إليه بالتبليغ عن حسابه لإدارة الفيس، وقد يؤدي ذلك إلى إغلاق حسابه، في حال ازدياد عدد المبلغين عن حسابه. ولإدارة الرسائل بالشكل الصحيح يُنصح بما يأتي:

  • عدم مراسلة الشخص الذي لا يعرفه المستخدم.
  • اختيار الوقت المناسب للرسالة، لضمان الردّ عليها في الحال.
  • التزام معايير الأخلاق العامَّة.
  • الصدق في الأمور الشخصيَّة، وعدم استعارة شخصيَّات وهميَّة، وعدم ارتداء أقنعة وهميَّة كذلك.
  • احترام خصوصيات الطرف الآخر، واحترام مشاعره في ذات الوقت.
  • إظهار الحرص والاهتمام اللازمين بالطرف الآخر.
  • اعتماد آداب الحوار كافَّة في الرسائل الخاصَّة، بإعطاء فرصة كافية له للرد على الرسالة، وتجنّب الرد السريع .

* مراعاة سلامة اللغة، وتجنب الأخطاء الإملائيَّة قدر الإمكان.

  • حرص الصديق على تقديم معلومات جديدة ومفيدة لصديقه.
  • الاختصار وعدم الإطالة، تجنباً للملل.
  • عدم الإسهاب في الحديث عن الذات وإطرائها.
  • الموضوعيَّة والصدف، وثبات القيم والمبادئ بشكل عام .

إنَّ لجوء المستخدم لحذف رسائله يبقى أمراً شخصيَّاً خاصَّاً به، ولكن إن كان هناك رسائل مسيئة فعلاً فحذف المستخدم لها من طرفه، ومن حسابه، لا يعني أنَّه تخلَّص من الإساءة التي تضمنتها، فهي ماثلة وموجودة عند الطرف الآخر، هذه إحدى زوايا النظر للرسائل، وهناك زوايا متعدّدة، وقد تكون إيجابيَّة ونظيفة، وتستدعي حذف الرسائل لأمور يراها المستخدم ولضرورات يقدرها.