فوائد وأضرار الجوال

فوائد وأضرار الجوال

الجوال

لا يوجد في وقتنا الحالي مَن لا يحمل الهاتف الجوال، بحيث أصبح شيئاً أساسياً للجميع صغاراً وكباراً؛ لأنّه يقدم للإنسان الكثير من الخدمات والتطبيقات التي جعلت من حياته أسهل وأسرع وأوفر وقتاً، فلم يعد استخدامه مقتصراً على تلقي وإرسال المكالمات الصوتية، بل تعدى ذلك ليشمل إجراء مكالمة الفيديو على سبيل المثال مع أي شخص على هذا الكوكب؛ لذلك سوف نتحدث فيما يلي عن فوائد وأضرار هذا الجهاز الصغير الذي لا يستطيع أحد التخلي عنه.

فوائد الجوال
  • فوائد إجتماعية: سهّل الجوال على الجميع التواصل مع الآخرين واختصار الوقت والكُلفة كذلك، وتحديداً للأشخاص البعيدين أو الذين يعيشون في غربة، بحيث يستطيع الأهل على سبيل المثال الوصول إليهم بمنتهى السهولة، إضافةً إلى أنّه ضروري عند تعرض الشخص لخطرٍ ما كالحوادث والحرائق، أو حتى الاتصال بالمستشفى والطوارئ، وإحضار الطبيب وغيرها الكثير.
  • فوائد مالية: وهذه يمكن ملاحظتها بشكل كبير لدى رجال الأعمال والأشخاص الذين يمتلكون أعمالاً حرّة، بحيث يمكنهم الجوال من إتمام أعمالهم وصفقاتهم وتجارتهم في ثوانٍ، والذي ساهم في ذلك توفر خدمة الإنترنت في معظم الجوالات الحديثة، والتي ساهمت بشكل كبير في توفير الكثير من المال؛ لأنّه يمكن من خلالها إجراء المكالمات الهاتفية مجاناً عبر مجموعة كبيرة من التطبيقات.
  • فوائد مختلفة: وهذه متعلقة بالتطبيقات المتوافرة في الجوال، مثل المنبه والكاميرا وتسجيل الصوت، لا سيمّا إذا تمّ استخدامها بالشكل الصحيح.

أضرار الجوال
  • الأضرار الاجتماعية: وهي الأكثر انتشاراً؛ نتيجة عدم استخدام الكثير من الناس للجوال بالاتجاه السليم، وعدم مراعاتهم للخصوصية والأخلاق، وأهمها ما يلي:
    • إزعاج الآخرين بالاتصال بهم في جميع الأوقات ليلاً نهاراً، إضافةً إلى استغلال البعض لبعض تطبيقاته كالكاميرا مثلاً.
    • أثر على العلاقات الاجتماعية بشكل كبير فأصبحت جامدة، وانعدمت اللقاءات الواقعية أو حتى الجمعات العائلية؛ فقد اكتفى الكثيرون بمكالمة هاتفية لعدة دقائق، وحتى لو اجتمع الناس لفا يمكن أن نشاهد شخصاً لا يحمل جواله في يده ويستخدمه بشكل أو بآخر.
    • زيادة نسبة الحوادث نتيجة عدم الاستغناء عن الجوال وما يحتويه من تطبيقات، وبالتالي عدم التركيز أثناء القيادة، مما يترتب على ذلك من خسائر بشرية ومادية.
  • الأضرار الاقتصادية: وتتمثل في زيادة قيمة الأعباء المادية المتمثلة في دفع الفواتير، إضافةً إلى هوس المعظم أو حتى الجميع في متابعة كل ما هو جديد ومحاولة شراء آخر الإصدارات.
  • الأضرار الصحيّة: وتتضمن ما يلي:
    • يؤثر على الدماغ نتيجة الإشعاعات الضارة الصادرة عنه، وتحديداً على الأطفال؛ لأنّ سماكة الجمجمة لديهم قليلة.
    • يزيد من معدل نمو الخلايا السرطانية نتيجة إشعاعاته الضارة.
    • يسبب الصداع والأرق، إضافةً إلى التقلبات المزاجية والشعور بالإرهاق.
    • يضعف الجهاز المناعي شيئاً فشيئاً.