فوائد وأضرار التين

فوائد وأضرار التين

محتويات
  • ١ التين
  • ٢ فوائد التين
    • ٢.١ الحماية من ارتفاع ضغط الدم
    • ٢.٢ الحفاظ على صحة عضلة قلب
    • ٢.٣ خسارة الوزن الزائد
    • ٢.٤ الوقاية من السرطان
    • ٢.٥ بناء العظام وتقويتها
    • ٢.٦ حماية العيون من الأمراض
  • ٣ أضرار التين
التين

يعتبر التين من أقدم الفواكه التي عرفها الجنس البشري، وهو من أكثر الثمار استهلاكاً حول العالم، وتعتبر دول غرب آسيا الموطن الأصلي لشجرة التين، ويعد التين من الفواكه الصيفية المحببة لدى الكثير من الناس، وذلك لأنه يمتاز بطعم حلو شهي، وبالإضافة إلى أن له يمتلك قيمة غذائية عالية، حيث يحتوي على العديد من المواد والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وبالرغم من الفوائد الكثيرة للثمار التين، إلا أنّ لها بعض الأضرار على فئة معيّنة من الناس، وفي سطور المقال القادمة سنوضح فوائد وأضرار التين.

فوائد التين الحماية من ارتفاع ضغط الدم

تتميز ثمار التين أنها تحتوي على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم، وكميات قليلة جداً من الصوديوم، الأمر الذي يجعله من الأغذية المهمة والضروريّة للحفاظ على مستويات مستقرّة لضغط الدم، كما أنه يخفّف من التأثير السلبي للصوديوم الممتص من الأغذية الأخرى.

الحفاظ على صحة عضلة قلب

أثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية أنّ فاكهة التين لها قدرة على تقليل مستوى الدهون الثلاثية في الجسم، وبالتالي التقليل من فرص الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية المرتبطة بالقلب، كما يحتوي التين المجفّف على مواد فينولية، وأحماض دهنية أهمّها: أوميغا3، وأوميغا6، مما يقلل من خطر انسداد الشرايين وتصلبها.

خسارة الوزن الزائد

يدخل في تركيب التين الكثير من الألياف الغذائية والمعروف أنّ لها دور مهم جداً في عملية خسارة الوزن، فهي تعزز شعور الشبع لفترات طويلة، مما يقلل من عدد السعرات الحرارية التي تدخل للجسم، كما أنّها تنظم عمل الجهاز العضمي، وتقلّل من أعراض المشاكل التي يتعرض لها مثل: الإمساك، والقولون العصبي.

الوقاية من السرطان

يحتوي التين على العديد من الموادّ والمركّبات المضادة للأكسدة، والتي لها أهميّة بالغة في محاربة الجذور والشوارد الحرة المسببة للكثير من الأمراض الصحية الخطير، ومن أبرزها الأورام السرطانية.

بناء العظام وتقويتها

التين واحد من أهم المصادر الغنية بالعديد من الأملاح المعدنية التي تقوي العظام وتبنيها مثل الكالسيوم الذي له دور مهم في بناء العظام والأسنان، بالإضافة إلى البوتاسيوم الذي يمنع فقدان عنصر الكالسيوم، الأمر الذي يساعد في الحماية من هشاشة العظام وترقّقها.

حماية العيون من الأمراض

عادةً تقل قوّة حاسة البصر عند التقدّم في السنّ، إلا أنّ تناول ثمرتين من التين في اليوم، يزيد من قوّة النظر، ويحمي من الإصابة بأمراض العيون الخطيرة والتي ترتبط بتقدم العمر مثل: الانتكاس القرني، والتحلل الشبكي.

أضرار التين
  • يحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات، وهي من المركبات التي عندما يزداد تركيزها في جسم الإنسان، تتبلور وتسبب العديد من المشاكل الصحيّة لا سيما تلك الؤثرة على الكلى، بالإضافة إلى أنها تمنع امتصاص عنصر الكالسيوم من المواد الغذائية المتناولة.
  • تزداد نسبة المركبات الكبريتية في التين المجفّف، الأمر الذي يتسبب في عدم حدوث عمليات الأكسدة في الجسم، كما أنّها تزيد من فرص الإصابة بأنواع مختلفة من الحساسية، وبالتحديد لدى المصابين بأمراض الربو.