فوائد بلع فصوص الثوم على الريق

فوائد بلع فصوص الثوم على الريق

تناول الثوم على الريق

يَنصح الأطباء والمتخصّصون في مجال الصحّة البدنية العامة بتناول فصٍ واحد من الثوم يومياً على الريق، وذلك لضمان تحقيق أقصى فائدة مُمكنة من هذه النبتة الشعبية السذابية التي تمتاز بالعديد من الخصائص العلاجية المذهلة، كونها غنيّةٌ جداً بنسبةٍ عاليةٍ من المُغذّيات الرئيسيّة لجسم الإنسان، بما في ذلك الفيتامينات، والمعادن، والألياف، والمضادّات الطبيعيّة للأكسدة.

فوائد بلع الثوم على الريق
  • يعد مثالياً لزيادة كفاءة القدرات الجنسية لدى الرجال، حيث يزيد من الخصوبة، ويعالج العقم خلال وقت قصير.
  • يساهم في خفض مستوى الكولسترول في الجسم، ويحافظ بالتالي على صّحة القلب، والشرايين، وعلى نشاط الأوعية الدموية، وذلك من خلال تسهيل وصول الأكسجين إلى الدم، وإلى كافة خلايا الجسم.
  • يُعين على حرق الدهون في الجسم، ويقضي على كافة التراكمات في المناطق التي يصعب تتحيفها، وخاصّةً في منطقة الكرش، والأرداف، كونه يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الألياف النباتية المهمة.
  • يطرد الديدان المعوية، ويُحافظ على صحة الأمعاء، ويزيل أوجاع المغص، ويُحسّن الهضم، ويعالج مشاكله المختلفة، بما في ذلك الإسهال وغيرها، وخاصّةً في حال تمّ مزجه مع العسل.
  • يُعالج حب الشباب، ويقضي على مشاكل البشرة، كما يمنع الظهور المُبكر لعلامات الشيخوخة، وخاصّةً التجاعيد، والخطوط الرفيعة.
  • يقوي الأظافر ويزيد من لمعانها، ويمنع تكسرها.
  • يعالج الأمراض الصّدرية، وخاصة مرض الربو.
  • يُعد من الوصفات المفُيدة للتخفيف من حدة الأعراض المرافقة لمرض السكري، بأنواعه المختلفة، حيث يضبط مستوى الإنسولين في الدم، ويقي من اضطرابات مُعدّلاته.
  • يقوي الأعصاب، ويساعد على تهدئة الجهاز العصبي، والتخفيف من حدة التوتر، وخاصّةً في حال تمّ مزجه مع كوب من اللبن الدافىء.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي، وينصح بتناوله للتخلّص من أعراض وعلامات الإنفلونزا، والتخفيف من حدة السعال والزكام.
  • يعالج ترهّلات الجلد، خاصّةً تلك التي تصيب الثدي.
  • ينظف الكبد من السموم، ويمنع مشاكل المثانة.

فوائد الثوم للشعر والجلد
  • يُعالج مشاكل الشعر، ويُعزّز من قوته وكثافته، ويساهم كذلك في التخلّص من التساقط، ويزيد من نعومته وحيويته، وذلك كونه يحتوي على العديد من العناصر الهامة، على رأسها عنصر الكبريت.
  • يعالج فطريات الجلد، ويقضي على الأمراض الجلدية المختلفة، من خلال تطهير الجسم، بما في ذلك كل من الأكزيما، والصدفية وغيرها.
  • يعد جيداً للتخلص من مشاكل حب الشباب لدى المراهقين وغيرهم.

ملاحظة:يترك الثوم رائحةً كريهةً تتسبّب في الإزعاج لفئةٍ كبيرة من الأشخاص، الأمر الذي يَستدعي غسل الفم جيّداً وتناول الكثير من الماء للتغلّب على هذه المُشكلة.