فوائد القرفة في الشهر التاسع

فوائد القرفة في الشهر التاسع

محتويات
  • ١ القرفة
    • ١.١ فائدة القرفة للحامل
    • ١.٢ الكميّة الموصى بها من القرفة للحامل
    • ١.٣ الأعراض الجانبيّة من تناول القرفة للحامل
القرفة

تُنتج القرفة من لحاء شجرة تُدرج تحت فصيلة السمروبيّات، ويمتازُ هذا النوع من النباتات بأنّه دائمُ الخضرة، وشديدُ الارتفاع، فقد يبلغ طول ساق النبتة ما بين 3 إلى 5 أمتار، وتتفرّع أغصان النبتة وأوراقها الكثيفة ليبلغ ارتفاعها ما بين 10 إلى 40 متراً، كما أنّ أزهارها ذات لون أصفر، ولها بذورٌ ذاتُ حجمٍ صغير، ويشبه بشكله ثمارَ القرنفل.

تتميّز نبتة القرفة بمذاقِها الحلو ورائحتها القويّة؛ ويرجع ذلك لاحتوائها على أنواع من الزيوت الطيّارة بنسبة 4% من تركيبها، وكذلك تحتوي القرفة على عدّة أنواع من الألياف والبروتينات الضروريّة للجسم.

فائدة القرفة للحامل

يُمكن استخدام جذور نبتة القرفة لعلاج العديد من الأمراض ومنها حالة النمط الثاني من السكّر لدى الحوامل؛ ويرجع سبب استخدامها لقدرتها على التحكّم وتنظيم حرق الدّم للسكّر، وإبقائه ضمن المستوياتِ الطبيعيّة، كما ينصح الأطباء وأخصائيّو التغذية بتناول مغليّ أو منقوع القرفة، بالإضافة لاتّباع نظام صحيّ محدد للتخلّص من السّكر الزائد، كما يجب تناول كميّات محدّدة من القرفة دون الزيادة، حتّى لا تتعرّض لأيّ آثار إضافيّة قد تنتج نتيجةَ الإفراط في الشرب، مع محاولة ممارسة التمارين الرياضيّة الخاصّة بالنساء الحوامل بشكل يوميّ ولمدّة 30 دقيقة، واجتنابها في حالة الحمل الضعيف.

كذلك توضّح بعض الدراسات إلى ضرورة وأهميّة القرفة في تحفيز انقسام الخلايا في الجسم وتكاثرها، وتعويض الخلايا الميّتة والمتضرّرة، كما تُساعدُ على تنظيم مستوى الكولسترول في الدم، وعدم تراكم الدهون في الشرايين والأوردة، وينصح الأخصائيّون الحوامل بشرب منقوع نبتة القرفة في الشهر التاسع؛ لتسهيلِ عمليّة الولادة وتطهير الرحم.

الكميّة الموصى بها من القرفة للحامل

أشارت الأبحاث والدراسات إلى عدم وجود أيّ خطورة ومضارّ لتناول الحوامل نبتة القرفة المنقوعة أو المغليّة أو تناولها مع الأطعمة الأخرى، وكذلك أكّدت الدراسات بأنّ ما يساوي غراماً واحداً أو غراماً ونصف من القرفة يكفي للاستهلاك اليوميّ للحامل منه، ويجب ألّا تستخدم المرأة الحامل أيّاً من المكمّلات الغذائيّة المحتوية على القرفة إلّا بعد استشارة الطبيب.

الأعراض الجانبيّة من تناول القرفة للحامل

هناك اعتقادات سائدة بين النّاس بأن القرفة تُهدّد الحمل في مراحله الأولى، ولكن نفت الدراسات والأبحاث هذه المعلومة الخاطئة، كما أكّدت عدم وجود مخاطر لتناول الحامل للقرفة، لكنْ يجب تجنّب تناول القرفة في حالِ إصابة الحامل مسبقاً بأيٍّ من الأمراض التالية: حساسيّة الجلد، وقرحة المعدة، وسوء الهضم، حيثُ تمنعُ نهائيّاً من شربها في هذه الحالة.