عدد أنبياء الله

عدد أنبياء الله

عدد أنبياء الله

قال تعالى: " ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضاً وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْداً لِقَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ "، وقال تعالى: "إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلا فِيهَا نَذِيرٌ"، تدلّ هذه الآيات على أن الله -عز وجل- بعث نبياً لكل أمةٍ من الأمم السابقة، وسبق الرسول محمدٌ -صلى الله عليه وسلم- العديد من الأنبياء والرسل.

والفرق بين النبيّ والرسول هو أن النبي قد أوحى الله إليه بشرعٍ، لكن لم يأمره بتبليغه ونشره للناس، أي الوحي بالشرع يكون لشخص النبي نفسه، أما الرسول فهو الذي يوحي الله إليه بشرعٍ ويأمره بتبليغه للناس ونشره.

ويسمى كلُّ رسولٍ نبياً لأنه جمع صفة النبيّ والرسول، ولا يسمى كل نبي رسولاً؛ لأنه اختُصّ فقط بصفة النبوة، وقد بعث الله العديد من الأنبياء والرسل لتوعية الأمم وهدايتهم إلى الطريق الصحيح، بعدما كان الناس يعبدون الأصنام، والحيوانات، والنار، والشمس، والقمر، والحجر وغيرها مما لا فائدة منه، فجاء الرسل لتنوير عقولهم وتعريفهم بالذي خلقهم وخلق الكون الواسع، فمنهم من اهتدى ومنهم من أبى وعصى وتكبر فكانت نهايته الهلاك.

عدد الأنبياء

قال تعالى: "إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا . وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا"، لقد ذكرت هذه الآية عدداً من الأنبياء والرسل؛ فهناكَ من الأنبياء والرسلِ ممّن لم يُذكَروا في القرآن، أما من جاء ذكره في القرآن فعددهم خمسةٌ وعشرون نبياً ورسولاً، نذكرهم هنا بالتفصيل.

الأنبياء والرسل بالترتيب
  • آدم -عليه السلام-، وعاش ألف سنة.
  • إدريس -عليه السلام-، وعاش على الأرض ثمانمائةٍ وخمساً وستين سنة.
  • نوح -عليه السلام-، ويُعرف بشيخ المرسلين، وعاش تسعمائة وخمسين سنة.
  • هود -عليه السلام-، وعاش أربعمائة وأربعاً وستين سنة.
  • صالح -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • لوط -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • إبراهيم الخليل -عليه السلام-، وسمي أبو الأنبياء، وعاش مئتيْ سنة.
  • إسماعيل -عليه السلام-، وعاش مائة وسبعاً وثلاثين سنة.
  • إسحاق -عليه السلام-، وعاش مائة وثمانين سنة.
  • يعقوب -عليه السلام-، وعاش مائة وسبعاً وأربعين سنة.
  • يوسف -عليه السلام-، وعاش مائة وعشر سنوات سنة.
  • شعيب -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • أيوب -عليه السلام-، وعاش ثلاثاً وتسعين سنة.
  • ذو الكفل -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • يونس -عليه السلام-، ولم يذكر كم عاش من الزمن.
  • موسى -عليه السلام-، وعاش مائة وعشرين سنة.
  • هارون -عليه السلام-، وعاش مائة واثنتيْن وعشرين سنة.
  • الياس -عليه السلام-، ولم يذكر كم عاش من الزمن.
  • اليسع -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • داوود -عليه السلام-، وعاش مائة سنة.
  • سليمان -عليه السلام-، وعاش اثنتيْن وخمسين سنة.
  • زكريا -عليه السلام-، وعاش مائةً وخمسين سنة.
  • يحيى -عليه السلام-، لم يذكر كم عاش من الزمن.
  • عيسى -عليه السلام-، أوالمسيح، وعاش على الأرض ثلاثاً وثلاثين سنة.
  • خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، ولد في مدينة مكة المكرمة، عاش ثلاثاً وستين سنةً، ودفن في بيت زوجته عائشة -رضي الله عنها-، وهو المسجد النبوي الآن.