طريقة لتنشيط الذاكرة

طريقة لتنشيط الذاكرة

محتويات
  • ١ الذاكرة
  • ٢ تنشيط الذاكرة
    • ٢.١ التغذية الصحيَّة
    • ٢.٢ ممارسة الرياضة
    • ٢.٣ النوم بشكلٍ كافٍ
    • ٢.٤ المحافظة على الاسترخاء
    • ٢.٥ ألعاب العقل
الذاكرة

الذاكرة هي العملية التي يتمُ فيها تخزين والتقاط الأحداث والتجارب التي يمرُّ بها الشخص واسترجاعها وقت الحاجة، وتنقسم الذاكرة إلى قسمين منها ما هو موروثٌ كالغريزة، ومنها ما هو مكتسبٌ كالمعلومات والتجارب التي يمرُّ بها الإنسان، أمّا من الناحية السريريَّة تُقسم الذاكرة إلى ثلاثةِ أقسامٍ هي الذاكرة البعيدة وهي المعلومات المخزنة منذ سنواتٍ عديدة، والذاكرة القريبة وهي معلوماتٌ مخزنةٌ في الذاكرة منذ وقت قصيرٍ لاستخدامها في المستقبل مثل الدراسة للامتحانات، والذاكرة المتوسطة والتي تدمجُ بين القسمين ويتمُّ فيها حفظ معلوماتٍ قديمةٍ وجديدة.

تنشيط الذاكرة

قد يُعاني البعض من مشاكل في الذاكرة ولا سيّما الأشخاص الأكبر سناً كالنسيان؛ حيث إنَّ فقدان الذاكرة أو فقدان بعض الأحداث منها تعتبر من الأمراض المُقترنة بالتقدّم في العمر، أو يُمكن الإصابة بفقدان الذاكرة جراء التعرّض لضربةٍ قويةٍ على الرأس، ولكن يُمكن معالجة هذه المشكلة أو الوقاية منها باتباع بعض الخطوات التي سنذكرها في هذا المقال.

التغذية الصحيَّة

تعتبر التغذية السليمة من أهم عوامل تنشيط وتحسين الذاكرة؛ إذ توجدُ أنواع مُختلفة من الأطعمة الضروريَّة التي تُعزز من الأداء العام للدماغ، ولا سيّما الذاكرة، مثل اللحوم البيضاء كالسمك، والمنتجات الحيوانيَّة كالكبد، والبيض، والفواكه الطازجة كالبرتقال، والبقوليات كالعدس، والحبوب والمكسّرات كالجوز، واللوز؛ إذ تحتوي هذه الأطعمة على مجموعة كبيرة من الفيتامينات بالأخص فيتامين د، والمعادن، ومضادّات الأكسدة.

ممارسة الرياضة

إنَّ ممارسة الأنشطة الرياضيَّة المُختلفة مثل الركض والمشي تزيدُ من استنشاق الأوكسجين الذي يُنشّطُ الدماغ، ويُحسّن أداءه، وقد أظهرت الدراسات أنّ تناول الشوكولاتة أثناء أداء التمارين الرياضيَّة يُنشّط الذاكرة؛ لأنَّ بذور الكاكاو تُحسن تدفق الدّم إلى الدماغ.

النوم بشكلٍ كافٍ

يحتاجُ جسم الإنسان البالغ من ستِّ إلى ثماني ساعاتٍ من النوم، وأظهرت الدراسات أنَّ الدماغ يقوم بعملية معالجةٍ للمعلومات في العقل اللاواعي ممّا يُحسّنُ الذاكرة، ويزيدُ من نشاطِ الدماغ.

المحافظة على الاسترخاء

تُشير الدراساتُ إلى أنَّ التعرُّض للضغط النفسيّ والغضبِ بشكلٍ دائمٍ يُؤثرِ سلبياً في صحّة الجسم، وبالأخص صحّة الدماغ؛ لأنَّه يقود إلى ضُعف في الذاكرة، ومن أهمِّ الأمور التي يجبُ المحافظةُ عليها تناول المكوّنات الطبيعيَّة التي تُهدئ الأعصاب، وتُرخي العضلات، مثل الشاي الأخضر، واليانسون، والزهورات، وتجنّب تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين قدر الإمكان.

ألعاب العقل

من أكثر ما ينشط العقل ممارسة النشاطات التي تُحفّزُه، مثل لعب الشطرنج، وحلّ المسائل الرياضيَّة، أو ممارسة أيُّ هواية تعتمدُ على الذاكرة، مثل التطريز، والحياكة.