طريقة جمع الصلاة

طريقة جمع الصلاة

فرض الله تعالى على المسلمين الصلاة، خمس صلوات في اليوم والليلة هن صلاة الفجر وصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء، وقد وردت مفروضية الصلاة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وهي صلوات خفيفة جداً موزعة على طول يوم الإنسان بالكامل، حيث أن الله تعالى قد راعى قدرة الإنسان المحدودة، فهذه الصلوات قد فرضت على الناس حتى تخفف عليهم من هموم الدنيا وحتى يستطيعوا أن يشحنوا بها هممهم، فهي ليست مجرد حركات فيزيائية تؤدى بطريقة معينة وفقط، بل لها معاني أعمق من ذلك، فالهدف الرئيسي من الصلاة خلق قنوات اتصال بين العبد وربه والعمل على تهذيب نفس الإنسان والأخذ بيده حتى يصبح نفساً عالمية قادرة على ان تكون مصدراً للخير، تبث كل شيء جيد وخير ومفيد للناس، وتكون أبعد ما يمكن عن الشر وعن مصادر الشر وعن أبواب الشر. فهذا هو جوهر الصلاة وهدفها. وقد فرض الله الصلاة على جميع أتباع الديانات الإبراهيمية، وهي اليهودية والمسيحية والإسلامية ولكن بأشكال مختلفة.

تصلى الصلوات في الدين الإسلامي في مواعيد محددة، يتم الإعلان عن دخولها بالآذان، ولها أوقات محددة وخاصة، فلا يجوز أن يتم تجاوزها أو تأخيرها، ويجب أن تصلى بالترتيب المنصوص عليه شرعاً، وبالطريقة أيضاً التي صلاها الرسول – صلى الله عليه وسلم – والتي تتضمن: الوضوع فالنية فالتكبير فقراءة الفاتحة فقراءة ما تيسر من القرآن فالركوع ثم السجود هذه هي الصلاة باختصار شديد، مضافاً إليها الأدعية التي تتخلل هذه الأعمال والجلوس للتشهد والصلاة الإبراهيمية ثم التسليم في نهاية الصلاة فقط.

في حالات معينة قد لا يتمكن الإنسان أن يصلي الصلوات في أوقاتها المحددة في الشرع، لأسباب متعددة خارجة عن إرادته مثل وقت الوقوف في عرفة خلال موسم الحج وفي أوقات الثلح والبرد القارس التي لا يستطيع فيها الإنسان الذهاب إلى المسجد وفي حالات الخوف أو في السفر وغيرها العديد من الأحوال التي حددها الشرع، فقد قدر الشارع الحكيم هذه الامور، لهذا فقد شرع الجمع بين الصلوات في هذه الأحوال، والجمع نوعان الأول جمع تقديم والثاني جمع تأخير، فالجمع الأول يكون عن طريق تقديم صلاة العصر لتصلى مع الظهر والعشاء ليصلى مع المغرب. أما جمع التأخير فيكون بتأخير صلاة الظهر إلى صلاة العصر أو صلاة المغرب إلى صلاة العشاء، ولا يجوز دمج أكثر من صلاتين معاً ويجب أن يراعى الترتيب في أداء هذه الصلوات، فالجمع يكون ما بين المغرب والعشاء أو الظهر والعصر، وأخيراً لا يوجد جمع مع صلاة الفجر.