طريقة تخفيف ألم الضرس

طريقة تخفيف ألم الضرس

ألم الضرس

تتعرّض الأسنان للكثير من المشاكل الصحيّة لأسباب كثيرة، من أهمّها عدم المواظبة والاستمرار في تنظيفها بالمعجون والفرشاة، أو بعدم تناول كميّات كافية من الكالسيوم اللازم والضروريّ لها، وألم الأضراس كما نعلم من أكثر الآلام التي لا يستطيع الشخص تحملُّها طويلاً؛ لذلك يوجد الكثير من العلاجت المنزليّة التي تدخلُ فيها الأعشاب والمواد الطبيعيّة التي تساعد في تخفيف الألم، والتي سنعرض بعضاً منها فيما بعد وبالتفصيل.

طرق تخفيف ألم الضرس
  • القرنفل: وهو من أكثر العلاجات المنزليّة الفعَّالة في تخفيف ألم الضروس، فهو مضادٌ للبكتيريا والالتهابات، كما يعمل كمُخدّر للألم، ويكون من خلال استعمال قطعة صغيرة من القطن المبللة بزيت القرنفل، ثمّ وضعها على مكان الألم، أو بعمل غسول منه بإضافة بعضٍ منه إلى نصف كوب من الماء ثم المضمضة به، أو بوضع القليل من القرنفل المطحون على منطقة الألم، ويجب الانتباه عند استعمال زيت القرنفل بعدم ابتلاعه.
  • غسول الماء الدافىء المضاف إليه الملح: ويكون بإذابة ملعقة من الملح في نصف كوب من الماء الفاتر، واستعماله كمضمضة للفم لمدة نصف ساعة، وهو جيد ومُعقم في الوقت نفسه، كما يعملُ على تخفيفِ تورّم الفم.
  • البصل: وهو ذو مفعولٍ قوي ومضادّ للبكتيريا المتكاثرة في الفمّ والأسنان، ويكونُ من خلالِ مضغ شريحة منه لمدّة ثلاث دقائق، ثمّ تركها على موضع الألم قليلاً.
  • أوراق الجوافة: ولها العديد من الخواص المضادّة للالتهاب، وهي جيّدة في تخفيف الألم، ويكونُ من خلال مضغ ورقتيْن منها حتى تخرج العصارة، أو من خلال غلي القليل في كوب من الماء، مع إضافة القليل من الملح إليها، واستعمالها كغسول لفم.
  • الملح والفلفل: وذلك من خلال مزج ملعقة من كليْهما مع القليل من الماء لصنع عجينة، ووضع منها على مكان الألم، مع تكرار العمليّة لبضع مرات.
  • مكعبات الثلج: وهو العلاج الأكثر شهرةً في التخلّص من الألم، ويكون من خلال وضع مكعّب من الثلج في قطعة من القماش واستعماله ككمّادة، وضعها على المكان لمدة خمس دقائق.
  • خلاصة الفانيلا: ولها مفعول جيّد في التخفيف من ألم الضروس، ويكون من خلال غمس قطنة بخلاصة الفانيلاّ ووضعها على مكان الألم لمدة خمس دقائق.
  • زيت الشاي: فقطرتان منه في ملعقة كبيرة من الماء الفاتر كفيلة أن تُخفّف من الألم بشكل كبير.
  • خلّ التفاح: ويكون من خلال تبليل قطعة من القطن فيه ووضعها على مكان الألم.
  • الزنجبيل: وذلك بمضغ قطعة منه.
  • الثوم: ومن المعروف أن الثوم يقتل البكتيريا والجراثيم المتواجدة في الفم، كما يعمل كمخدر للألم من خلال مضغ فص منه، أو بهرس بعضها ومزجها بالقليل من الملح، ثم وضعه على مكان الألم.
  • الليمون: ويكون عن طريق وضع شريحة من الليمون على الضرس المصاب، أو من خلال مضغها بالضغط عليها لخروج عصارتها.
  • مزيج الفلفل الأحمر و الزنجبيل: ويكون بخلط كميّة متساوية من كليهما مع القليل من الماء الفاتر لصنع عجينة، ثم وضعها على مكان الألم.
  • أكياس الشاي: فالشاي يحتوي على حمض التانيك الذي يعمل كمطهّر ومُسكن للألم، ويكون من خلال وضع كيس من الشاي الدافئ بعد استعماله على مكان الالم.
  • الخيار: فوضع شريحة من الخيار الطازج على مكان الألم، كفيلة بأن تُخفّف من حدّته، أو من خلال هرس الخيار مع القليل من الملح، ووضع بعضها على معجون الأسنان.