طريقة الاعتناء بالبشرة

طريقة الاعتناء بالبشرة

العناية بالبشرة

تحتاج البشرة لعناية استثنائيّة للحفاظ على صحتها وجمالها ومظهرها الحيوي، وخاصّة في ظل التعرّض للعديد من العوامل التي تُعكّر صفوها وتؤثّر بشكل سلبي عليها، بما في ذلك كل من تقلبات الطقس، والارتفاع والانخفاض الحاد في درجات الحرارة، وما يرافق ذلك من حالات جفاف وتقشر للجلد، وتراكم الشوائب والأسواخ المُسببة لإغلاق المسامات، ممّا ينتج عن ذلك نمو الحبوب والبثور، والتي تترك آثاراً لا يمكن التخلص منها بسهولة.

كما أنّ التغيّرات الهرمونيّة والانتقال من مرحلة عُمريّة إلى مرحلة أخرى، تؤثر سلبياً على صحّة البشرة، وخاصّة تلك التغيّرات التي ترافق سن البلوغ، والتعرّض الكبير والمباشر لأشعة الشمس، وخاصّة في ساعات الذروة التي يكون فيها تركيز الأشعة الضارّة مرتفعاً جداً، بما في ذلك الأشعة فوق البنفسجية وغيرها، ممّا يستدعي إيجاد الطرق الكفيلة بالتصدي لكل هذه المؤثّرات الضارّة بصحة البشرة والحفاظ عليها، وهذا ما سنقوم باستعراضه في هذا المقال.

طرق الاعتناء بالبشرة
  • أولاً لا بدّ من الالتزام بالعادت الصّحية السليمة التي تضمن الحفاظ على البشرة، والتي تتمثّل فيما يأتي:
    • وضع واقي الشمس قبل الخروج من المنزل.
    • إزالة الشعر الزائد بالطرق الآمنة.
    • الحرص على تنظيف البشرة يوميّاً وخاصّة في الصباح والمساء، وإزالة المكياج قبل النوم.
    • التقلّيل قدر الإمكان من استخدام المستحضرات التجميليّة، والتي تحتوي على كميّات كبيرة من المواد الكيميائيّة الضارّة.
    • تقشير البشرة مرّة واحدة في الأسبوع على الأقل، لضمان التخلص من الخلايا الميّتة، وتجديد حيويّة الجلد.
    • اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن، يضمن حصول الجسم والجلد على الكميّات الكافية من العناصر المختلفة، وخاصّة الفيتامينات التي يُعتبر نقصها أساساً للعديد من المشكلات التي تُصيب البشرة بما في ذلك شحوب لونها وضعف نضارتها، والتركيز على تناول كميّات كافية من الفواكه والخضروات وخاصة الحمضيّة منها، والتي تحتوي على مضادات الأكسدة المقاومة لظهور علامات التقدم في السن والشيخوخة، كالتجاعيد والتعرجات والخطوط الرفيعة.
    • تناول كميّات كافية من السوائل، والماء تحديداً، بمعدّل لا يقل عن لترين بشكل يومي، للحيلولة دون جفاف الجلد، ولضمان تجديد الخلايا والأنسجة.
    • ممارسة الرياضة التي تخلص الجسم من السموم، وبالتالي تزيد من نضارة البشرة.
  • الحرص على استخدام الزيوت الطبيعيّة المفيدة للبشرة، والتي تمنحها نعومة فائقة ونضارة ملحوظة، بما في ذلك زيت جوز الهند وزيت الزيتون وغيره.
  • الحرص على الاستفادة من خصائص العسل المفيدة لعلاج كافة مشاكل البشرة، كونه يطهرها ويعقمها من الأوساخ، ويساعد على تهدئة تهيج الجلد ويقلل من الاحمرار.
ملاحظة:

لا بد من معرفة نوع البشرة قبل تحديد أفضل الطرق المناسبة للعناية بها، حيث تختلف طرق العناية بالبشرة الدهنية ذات الإفرازات الزيتية التي تحتاج لمواد قابضة عن البشرة الجافة التي تحتاج إلى ترطيب عالٍ، ويجب استخدام المواد المهدئة والتي تقي من تهيج البشرة الحساسة.