طرق تقوية الذاكرة وزيادة التركيز

طرق تقوية الذاكرة وزيادة التركيز

النسيان

تعاني شريحةٌ كبيرة من الناس من النسيانِ المستمرّ للكثير من الأحداث التي تمرُّ خلالَ اليوم، ومكان وضع الأغراض، والمواعيد التي يجب الذهاب إليها، أو المهامّ التي يجبُ إنجازُها، ويعودُ ذلك إلى عدّةِ عواملَ منها صحيّة، وأخرى ناجمة عن عادات سلبيّة، كقلة النوم، وسوء التغذية، وللتغلب على النسيان وتقوية الذاكرة إليك بعض الطرق.

طرق تقوية الذاكرة وزيادة التركيز
  • تعلم كيف تتذكر: لتذكّر شيء ما فمن الأفضل ربطُه بشيءٍ آخرَ يتعلّقُ به ليذكّرك به، فمثلاً عندما يخبرُك شخصٌ ما عن اسمِه، أو عن عنوان مكان ما لتذهب إليه قم بالتالي:
    • تأكدّ بأنك سمعتَ العنوان أو الاسم بشكل صحيح.
    • حاول أن تتهجأه في رأسك، وأن ترسمه في مخيلتك.
    • استخدم اسمَ الشخص وأنت تتحدّثُ إليه في المرات الأولى لكما في النقاش؛ كيّ يعلق في ذاكرتك، وكذلك حاول إعادة ذكر العنوان للشخص الذي أخبرك به.
  • راقبْ نظامك الغذائيّ: التذكر والتركيز وظائف حيويّة للدماغ، وهو بحاجة إلى عناصر غذائية للقيام بها، ونقصها في الجسم يؤدي إلى عرقلة هذه الوظائف، وبالتالي عليك بأن تتأكد من أنك تتناول ما يكفي من المغذيّات لدماغك وذاكرتك، ومن أهم العناصر التي يحتاجها الدماغ:
    • فيتامين د: أظهرتِ العديدُ من الدراسات الحديثة أنَّ نقص فيتامين د يؤدّي إلى تراجعِ الوظائف الإدراكيّة لدى الإنسان، وله علاقة وثيقة بالإصابة بمرضِ الزهايمر، ولكي تحصلَ على كميّة كافية منه تعرّض لأشعة الشمس في الصباح الباكر لمدّة عشر دقائق، دون استخدام مرهم واقي للشمس.
    • أوميغا 3: إنَّ نقص أحماض أوميغا 3 ترتبط بشيخوخة الدماغ وموت خلاياه، ولذلك يجب تناول الأطعمة المحتوية على الأوميغا 3 بانتظام مثل التونة، والرنجة، واللفت، وفول الصويا، وبذور الكتان.
    • فيتامين ب: أثبتت دراسة بأن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين ب5 يحصلون على درجاتٍ أعلى في الاختبارات، ويمكن الحصول عليه بتناول الدواجن، والبيض، والبقوليات، والسمك، والبطاطا.
    • مضادات الأكسدة: تعمل مضادات الأكسدة على إزالة الجذور الحرة وبالتالي تمنع إتلاف خلايا الدماغ، ومن أفضل أنواع مضادات الأكسدة للدماغ هي الموجودة في الكاكاو، وبالتالي ينصح بتناول مكعب من الشوكولاتة السوداء يومياً.
  • مارس الرياضة: للرياضة فوائدُ جمَّة على الجسم، فهي تنشِّط الدورة الدمويّة، وبالتالي يصل الأكسجين والغذاء بشكل أفضل للدماغ، فترتفع معدلات التركيز والوعي والإدراك.
  • الحصول على ساعات كافية من النوم العميق: النومُ الجيّد الخالي من الاضطرابات يسمحُ للدماغ بالقيام بعمليّات المعالجة وترتيب المعلومات في الذاكرة، ويسهِّل من تذكرها واستعادتها، ولذلك يجب الحصول على ما لا يقلُّ عن سبعِ ساعات من النوم يوميّاً.