صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخلقية

صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخلقية

النبي محمد صلى الله عليه وسلم

أرسل الله رسولنا محمدًا صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين، وجعل رسالته للناس كافة، وجعله قدوة حسنة لجميع المؤمنين، حيث قال تعالى:(وإِنّك لعلىٰ خُلُقٍ عظِيمٍ) [القلم: 4]، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ذا وجه حسن نور وجهه يشع كنور القمر، لطيف المعشر؛ ودود ويحب الناس، وسنتحدث في هذا المقال عن بشكل أكثر عن صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخُلقيّة والشكلية.

صفات النبي صلى الله عليه وسلم الخُلقية
  • الأدب والاحترام والمعاملة الطيبة مع الآخرين فحينما سئلت السيدة عائشة رضي الله عنها عن خلقه، قالت: (كان خلقُه القرآنَ) [صحيح].
  • التواضع، حيث كان رسول الله عليه السلام يبادر في مساعدة أصحابه، ويتعاون معهم في كل صغيرة وكبيرة، ويبتعد عن التّكلف أو التكبر عليهم.
  • السّؤال عن أحوال أصحابه والاهتمام لأمرهم، فلم يكن بعيداً عن هموم الناس، بل كان يحمل ههمهم، ويحل مشكلاتهم، وإن كان هناك مشكلة سأل عنها وبحث عن أسبابها، وسار في طريق حلها.
  • لطيف المعشر مع زوجاته ويحب الاستمعاء لهن، ومناقشتهن وتبادل المواضيع المختلفة معهن ويحترمهن، ويقدرهن، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعائشة: (إني لأعلمُ إذا كنت عني راضيةً، وإذا كنت عليّ غضبى . قالت فقلتُ: ومن أين تعرفُ ذلك؟ قال: أما إذا كنت عني راضيةً، فإنك تقولين: لا. وربِّ محمدٍ! وإذا كنتِ غضبى، قلت: لا. وربِّ إبراهيمَ! قالت: قلتُ: أجل. واللهِ! يا رسولَ اللهِ! ما أهجر إلا اسمك. وفي روايةٍ: إلى قولِه: لا. وربِّ إبراهيمَ. ولم يذكرْ ما بعده) [صحيح].
  • الوجه البشوش فكان يبتسم في وجوه الناس جميعاً وكان يعتبر التبسم في وجه الآخرين صدقة.
  • كثير الخير والصّدّقات، فإذا تصدق وضع الصدقة في يد المحتاج بتبسم وود، ولا يشعره بالنّقص، ولا الشّفقة.
  • طيب القلب وودود، يقبل الاعتذار، ويغفر الزلات، ويسامح بسرعة.
  • إكرام الضيف، وتقديره، والرفع من شأنه.
  • مشاركة الناس في أفراحهم، وأحزانهم، والوقوف بجانبهم في العسر قبل اليسر.
  • حمل هم الأمة، وتحمل مسؤولية عظيمة في نفسه اتجاه أُمته، فلذلك كان دائم التفكير، ومشغول البال، ومتواصل الأحزان لحبه الخير لهذه الأمة، وخوفه على مصيرها.
  • تقدير وتعظيم النعم التي وهبنا إياها الله ويحمد الله على كل صغيرة، وكبيرة.
  • العدل والمساواة بين الناس فكان يحق الحق، ويبطل الباطل، ولا يهتم بالمستويات والمقامات، وإنمّا يطبق العدل بين الناس جميعاً.

صفات الرسول صلى الله عليه وسلم الخَلقية
  • أبيض وحسن الوجه.
  • مربوع ذو أكتاف عريضة.
  • ضخم الرأس والكراديس والقدمين.
  • واسع العينين.
  • كثيف شعر الجُمّة إلى شحمتي أذنيه وشعره ليس بالأجعد ولا المالس.
  • قليل الشّيب في رأسه.
  • يعفي لحيته ولا يأخذ منها شيئاً، ويُسرّحها، ويحث الرجال على الحفاظ عليها.