صغير الذئب

صغير الذئب

الذئب

الذئب: هو حيوان ثدي من الفقاريات يشبه الكلاب، تتواجد في جميع أنحاء العالم، ولكل منطقة أنواع ذئاب خاصة بها استطاعت أن تتأقلم مع مناخها، وغذائها، وأماكن التخفّي فيها، وتقريبا تنتمي جميع أنواع الذئاب إلى الذئب الرمادي، ويصنّف الذئب في المملكة الحيوانيّة إلى شعبة الحبليات، من العائلة الكلابية، آكلة اللحوم، ولقد ذكر اسم الذئب في القرآن الكريم ثلاثة مرات في سورة يوسف، وضرب به المثل للدلالة على الظلم.

صغير الذئب

تحمل أنثى الذئب بصغيرها مدة ثلاثة وستين يوماً في المتوسط، وتضع الأنثى بالحمل الواحد من أربعة إلى سبعة جراء، ويكون من النادر أن تلد عشرة أو أحد عشر جرواً، وتتم الولادة في مكان آمن يسمّى بالوجار، حيث يكون في كهف، أو جذع شجرة، أو مكان مهجور، أو تحت الأرض، وتتّصف جراء الذئاب عندما تولد بأنّها تكون عمياء وصماء، وغير قادرة على الحركة، وذات شعر خفيف، ويبلغ وزنها نصف كيلو غرام، ولصغير الذئب ثلاثة أسماء، تختلف باختلاف التزاوج وهي:

  • سِمع: ويطلق هذا الاسم على ابن الذئب من أنثى الضبع.
  • عِسبار: ويطلق على ابن الضبع من أنثى الذئب.
  • دَيسَم: ويطلق على صغير الذئب من أنثى الكلب.

صفات الذئب الطبيعيّة والسلوكية
  • للذئاب ثمانية وثلاثون سناً حاداً، وأربعة أنياب مدببة يبلغ طولها خمسة سنتيمترات، وله فكوك قوية تعمل على سحق الفرائس، وأضراس تستطيع طحن أقوى أنواع العظام.
  • تتميز الذئاب ببصرها الحاد الذي يمكّنها من الرؤيا في الليل والنهار.
  • حاسة السمع والشم لديها قويتان.
  • يستطيع الركض لمسافات كبيرة.
  • يعتبر الذئب من أذكى الحيوانات حتى أنه يقارب الإنسان في نسبة الذكاء.
  • تصطاد بالقطيع مستخدمة الحيل والخطط الهجومية، مثل مهاجمة الفريسة بعكس الريح.
  • تتميز بعويلها العالي.
  • تحيا الذئاب حياة اجتماعية عائلية تسمى بالقطيع، تتكون تقريباً من أربع عائلات، ولكل عائلة وظيفتها الاجتماعية المختصّة بها، التي لا تقوم بها إلا بأمر الذئب القائد، ويكون التقسيم لهذه الوظائف حسب قوّة العائلة.
  • ومن أبرز عادات الذئاب أن الذكور تذهب للصيد وتأكل معظم الفريسة، وبعد عودتها إلى الوكر تقوم باسترجاع ما أكلت من معدتها؛ لإطعام الصغار، وتكون مهمّة الأم في هذه اللحظات حراسة الصغار من أي خطر يهددها.
  • يتعاون جميع أفراد القطيع لفكّ أسر من يقع منهم في أحد الفخاخ.
  • تستخدم الذئاب جسدها لنقل شعورها إلى البقية.
  • ومن تقاليد الذئاب أنّ للذكر السائد الحق في اختيار الإناث دون معرضة.
  • لا تقوم الذئاب بطرد الذكر السائد من القطيع بعد هرمه.