دول جنوب شرق آسيا

دول جنوب شرق آسيا

منطقة جنوب شرق آسيا

تُعتبر منطقة جنوب شرق القارة الآسيوية واحدةً من أهمّ وأبرز المناطق في هذه القارة؛ حيث تُقدّر مساحتها بحوالي أربعة ملايين كيلومتر مربع تقريباً، أمّا عدد سكانها فيقارب ستمئة مليون نسمة، حيث تعتبر جزيرة جاوا الأندونيسية واحدةً من أكثر المناطق اكتظاظاً بالسكان من بين سائر المناطق الأخرى في القارة ككل، بل وربما في العالم أيضاً.

تتكوّن منطقة جنوب شرق آسيا من عدد من البلدان المهمّة، والتي تلعب بعضها دوراً مؤثراً على الساحة الآسيوية، والعالمية، خاصّةً على الصعيد الاقتصادي، وفيما يلي توضيح ذلك.

دول جنوب شرق آسيا

تضم منطقة جنوب شرق آسيا عدداً من الدول المهمّة منها: بروناي، وإندونيسيا، وسنغافورة، وفيتنام، وتايلند، وماليزيا، وكمبوديا، وتيمور الشرقية، وبورما، ولاوس، والفلبين. وقد شكّلت دول جنوب شرق آسيا اتحاداً فيما بينها عرف باسم اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، حيث يصنّف هذا الاتحاد على أنه مُنظّمة اقتصادية تضمّ في عضويتها عشر دول جنوب آسيوية هي: إندونيسيا، والفلبين، وماليزيا، وسنغافورة، وتايلند، حيث انضمّت هذه الدول في عام ألف وتسعمئة وسبعة وستين ميلادية، أي في عام التأسيس، ومن هنا فإنّ هذه الدول تعتبر الدول المؤسسة لهذا الاتحاد.

لاحقاً انضمت دول أخرى من المنطقة نفسها إلى اتحاد آسيا، وهذه الدول هي: بروناي والتي انضمت في عام ألفٍ وتسعمئة وأربعة وثمانين ميلادية، وفيتنام والمنضمّة في عام ألف وتسعمئة وخمسة وتسعين ميلادية، ولاوس، وبورما في عام ألف وتسعمئة وسبعة وتسعين، وأخيراً كمبوديا في عام ألفٍ وتسعمئة وتسعة وتسعين ميلادية.

يتكوّن رمز هذه المنظمة من ألوان أربعة هي: الأحمر، والأبيض، والأصفر، والأزرق؛ حيث تتضمّن هذه الألوان مدلولات مهمّة، وخاصة؛ فاللون الأزرق يدل على السلام، والأبيض على النقاء، والأحمر على الشجاعة والإقدام، والأصفر على التطور والازدهار.

يعتنق سكان هذه المنطقة الآسيوية العديد من الديانات المهمّة، وعلى رأسها: الديانة الإسلامية، والمسيحية، والبوذية، والهندوسية، وغيرها من الديانات، وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على الغنى الحضاري الذي تتمتع به هذه المنطقة، أمّا اللغات فهناك عدد كبير من اللغات المُستعملة بين الناس، منها وعلى رأسها: اللغة الإنجليزية، والصينية، والعربية، والهندية، والمالاي، والفيتنامية، والإسبانية، والبرتغالية، والتاميل، والعديد من اللغات المحلية الأخرى.

اشتهرت في هذه الدول عدّة مدن استطاعت أن تُحقّق نقلةً نوعيّةً في مختلف المجالات، ولعلَّ أبرز المدن الجنوب شرق آسيوية: مدينة كوالالمبور، وجاكارتا، وبانكوك، وسنغافورة، وغيرها. وأخيراً فقد اشتهرت هذه الدول بكونها مقصداً سياحياً رئيسياً لكافة سكان المناطق الأخرى من العالم؛ إذ يعود ذلك أساساً إلى احتوائها على العديد من المناطق الطبيعية، علاوةً على وجود العديد من المعالم السياحيّة المهمّة والمميزة، والتي تستحق من مختلف الناس أن يزوروها ويتعرّفوا إليها.