حماية الجوال من التجسس

حماية الجوال من التجسس

التجسّس

برامج التجسّس هيَ عبارةٌ عن برامج تقوم بتسجيل المعلومات الموجودةِ على الجوّال، وتسجيل كافّة النشاطات التي يقومُ بها الشخص على جوّاله دونِ علمه، ويتمُّ تحميلُ هذه البرامج عن طريقِ إقناع المُستخدم بزيارة مواقع خاصّة لتثبيت هذه البرامج على الجوّال أو حتى عن طريق جهاز الحاسوب، ويوجد تطبيقاتٌ مُخصّصةٌ للتجسس يقوم الشخصُ بتحميلها على جوّاله دونَ علمه، مثل تطبيقات الطبخ، أو الألعاب التي تشترطُ على المرء معرفة معلومات لائحة الاتصال، أو الصور الخاصّة به كشرطٍ لتحميل التطبيق.

ضرر برامج التجسّس

هنالك الكثير من برامج التجسّس التي يُمكن أن تكون موجودةً أصلاً في الجهاز، وتكونُ موضوعةً بالأصل من قبلِ الشركة المصنعة للجوّال، وهذه البرامج تتعقّب الحركات الجسديّة، ومواقع الإنترنت التي يزورُها المرء على جوّاله من أجلِ استهداف المُستخدم لإدراج الإعلانات التي تعجبه، وعلى الرغم من أنَّ هذا النوع من البرامج مقلقٌ نوعاً ما، إلّا أنها لا تُؤثّرُ تأثيراً مُباشراً على المُستخدم، أو أيَ معلوماتٍ خاصّة به.

صُمّمت أنواعٌ أُخرى من برامج التجسّس لجمع المعلومات الخاصّة لمُستخدم الجوّال كمعلوماتِه الخاصّة؛ لاستخدامها في سرقة الهويّة، وأو التجسّس على أسرار الشركات، أو حتى التجسّس على الفرد نفسه مباشرةً عن طريق الوصول إلى الكاميرا والميكروفون في الهاتف الجوّال، وسوف يُصبحُ هذا النوع من التجسّس الأكثرَ انتشاراً في المُستقبل.

حماية الجوّال من التجسّس

الخطوةُ الأولى في البقاءِ في مَأمنٍ من التجسّس هي من خلالِ تجنّبِ حدوثه تماماً، ولكن باتباع بعضِ الخطواتِ البسيطة سوفَ يجدُ مُستخدم الجوّال نفسه مُعرّضاً لخطرٍ التجسّس بشكلٍ أقلّ.

  • تجنّب أيّة تحميل أيّ برامج أو تطبيقات من جهاتٍ مشبوهةٍ أو تطلبُ الحصولِ على معلوماتٍ خاصّة، مثل لائحة اللاتصال، أو الصور، والاعتماد فقط على البرامج التي تطرحها الشركات من خلال الرسميّة.
  • عدم ترك الواي فاي مفتوحاً بعد الانتهاءِ من استخدامه؛ لأنَّه يُسهّلُ على المتسلّلين من اختراق الجوّال بكلّ سهولة.
  • إذا كانَ المرء يَشكُّ من أنّ أحداًَ يتعقب حركاته من خلال جهاز الجوّال بمقدوره أن يُخرج البطاريّة من الجوال في حالِ عدمِ استخدامه؛ لأنَّ برامج التجسّس تُرسل البيانات الخاصّة بالموقع وكافّة تحركاته باستمرار؛ لذا يجب قطع مصدر الطاقة عنها لكي لا تستطيعَ إتمام أيّة وظيفة.
  • إطفاء خاصيّة البلوتوث الموجودة في الجوّال؛ لأنها تلتقط الفيروسات العشوائيّة، وتسمحُ بالتجسّس على المعلومات الشخصيّة الموجودة على الجوّال.
  • كلّ الخطوات السابقة لا يُمكن أن توفّر الحمايةَ الكافية في حال أضاع المرءُ الجوّال؛ لأنَّ اللص لن يستغرق سوى لحظاتٍ قليلة لسرقة المعلومات الموجودةِ على الجوال، أو تحميل بعض برامج التجسّس، لذا يجب الحرص دائماً على وضعِ قفلٍ على الشاشة.