تعريف الإدمان

تعريف الإدمان

محتويات
  • ١ الإدمان
    • ١.١ أعراض الإدمان
    • ١.٢ أسباب الإدمان
    • ١.٣ علاج الإدمان
الإدمان

يحدث الإدمان عندما يبتلع الإنسان مادَّةً ما كالكحول أو المُخدّرات، أو عندما يُمارس نشاطاً ما كالقمار أو التَسوق أو غيرها، والَّذي قد يبعث في نفسِهِ شعوراً باللَّذةِ، والفرح، ولكن عند الاستمرار في ابتلاعِ هذه المادّة أو مُمارسةِ النَّشاط يتطوَّر الأمر ليُصبح قهريّاً، ومُتداخلاً مع نشاطات حياتهِ الأخرى كالعمل، والعلاقاتِ الاجتماعيّة، وكذلك مع صحّته، وقد لا يكون المُدمن واعياً إلى أنَّ إدمانَهُ يُسبّب لهُ، ولغيرِهِ المشاكل.

أعراض الإدمان

هُناك أعراض، وتأثيرات مُعيّنة لكُل نوع من أنواع الإدمان، ولكن بشكلٍ عامّ يُمكن أن يتسبّب الإدمان بما يلي:

  • عدم قُدرة الإنسان على التَّوقُفِ أو الحدِّ من استخدامِ المادّة، أو مُمارسة النَّشاط بحيث يبدو ذلك جَليَّاً وواضحاً.
  • يُلاحظ دائماً أن الإنسان يشعر بالحاجةِ المُلحَّةِ لاستخدام المادّة أو لمُمارسةِ النَّشاط.
  • في حالِ لاحظ الأشخاص المُحيطون بالإنسانِ المُدمن أنَّهُ يُكرّر استخدام المادّة أو مُمارسة النَّشاط للوصولِ إلى حالةِ النَّشوة الَّتي ينشُدها، وهذا يَدُلّ على وصول الإنسان إلى مرحلةِ التَّعوّد.
  • في حالِ حاول المُدمن التَّوقُف عن استخدامِ تظهر عليه أعراض الانسحاب مثل الهيجان، والقلق، والارتجاف، والغثيان.
  • يؤدي استخدام المادّة المُسبّبة للإدمان أو النَّشاط بشكلٍ مُستمّر إلى التَّأثير على عملِ المُدمن، وحياتهِ الاجتماعيّة، وكذلك العائليّة، وكما يؤثر الإدمان على حالةِ الإنسان النَّفسيّة، وكذلك على صحّتهِ، ومزاجهِ، واحترامهِ لذاته.
  • تتسبّب كافّة أنواع الإدمان بشعورِ المُدمن بالذَّنب، والخجل من نفسِهِ، وكذلك بفُقدانِهِ للأمل، والشعورِ بالفشل، وكذلك قد يُصاب المُدمن بالاكتئاب.

أسباب الإدمان

لا يوجد سبب مُحدّد لحدوثِ الإدمان عدا عن استخدامِ الإنسان للمادّة أو مُمارستِهِ للنشاط الَّذي قد يبعث في نفسِهِ الشعور بالبهجة، والَّذي قد يُعطي مجالاً لهُ للتَّعوُّدِ عليه، ولا توجد طريقة مُعيّنة للتنبُّؤِ بمن قد يُصاب بالإدمان، وبشكلٍ عامّ تؤثر كافّة أنواع الإدمان على الدَّوائرِ العصبيّة في الدّماغ، ومنها تلك المُتعلّقة بالتَّحفيز، والذَّاكرة، والمُتعة.

علاج الإدمان
  • أول مرحلة في العلاج تتضمن الانسحاب من المُشكلةِ الَّتي أدَّت إلى الإدمان، وهذه الأعراض في هذهِ المرحلة تكون جسديّة، ونفسيّة، وقد تستغرق من ثلاثة إلى خمسةِ أيام، ومن النادر أن يكون تأثير أعراض الانسحاب خطيراً، وتتوفر بعض الأدوية الَّتي يُمكن أن تُخفّف من هذهِ الأعراض.
  • يُعتبر العلاج السُلوكي، والاستشارة النَّفسيّة مرحلة مهمة من مراحل العلاج، فهذا النَّوع من العلاج يُساعد المُدمن على التَّعرُّف على الإدمان بشكلٍ أوضح، وبالتالي يُساعدهُ على تجنُّب الوقوعِ في فخِّهِ مرَّةً أخرى مما يجعلهُ أكثر قُدرةً على التَّكيُّفِ معه، وكما من المُهمّ أن يخضعَ للعلاجِ العائليّ فبذلك سيتمكن من الحصولِ على الدَّعمِ من أفرادِ عائلتِهِ وأقربائِهِ.
  • قد يحتاج المُدمن إلى أن يخضعَ لبرنامجِ إعادةِ تأهيل لمُساعدتِهِ على مُمارسةِ عملِهِ، ومهاراتِهِ الاخرى في الحياة.