تشخيص مرض الشقيقة

تشخيص مرض الشقيقة

يمكن أن نعرّف نوبة الشّقيقة بأنّها عبارة عن نوبة تحدث للمريض من وقت لآخر؛ فهي لا تقوم بملازمته بشكلٍ دائم بل بأوقات محدّدة، وتؤثّر هذه النّوبة على المصاب، وتضعفه، وتُفقده السّيطرة.

تشخيص المرض

يتمّ تشخيص مرض الشّقيقة بناءً على التّاريخ المرضي للمريض، ومن أهمّ الأمور الّتي يتمّ الاعتماد عليها في التّشخيص (دوريّة النّوبات)؛ حيث إنّ كلّ نوبة تستمرّ أقلّ من ثلاثة أيّام، ويتبعها بعد ذلك (مرحلة خالية من النّوبات) تستمرّ عدّة أيّامٍ أو عدّة أسابيع.

أمّا بالنّسبة للفحص السريريّ فهو طبيعيٌّ جدّاً، ومن النّادر وجود أيّة مشاكلٍ عصبيّة فيه إلّا أنّ هناك بعض الأنواع النّادرة جدّاً والّتي تكون فيها هذه المشكلة واضحة.

يعدّ مرض الشقيقة مرضاً مزمناً، لذلك لا يوجد علاجٌ جذريٌّ له، والعلاج المستخدم حاليّاً ينقسم إلى اتّجاهين:

  • خفض أو تقليل حدّة الصداع عند حدوث النوبة
  • خفض مرّات تكرار نوبة الصداع بحيث لا تزيد عن مرّتين شهريّاً.

مواضيع أخرى عن مرض الشّقيقة
  • اقرأ عن: مرض الشقيقة
  • اقرأ عن: أعراض مرض الشقيقة
  • اقرأ عن: علاج مرض الشقيقة

المراجع
  • Lionel ginsberg , 2008 , lecture notes in neurology , New york , amazon co .
  • cristopher’s hasslet and others, 2009 ,Davidson’s principles and practice of medicine ,New york , Churchill livingistone .