الفوائد الطبية للزعتر

الفوائد الطبية للزعتر

الزعتر

إن الزعتر هو أحد النباتات البريّة التي لا غنى عنها في كلّ بيت، فإن لم يتم تناول عروقه كمغلي لأهداف عديدة؛ فإن العائلات تستخدمه كفطور يوجد على أغلب المائدات في الصباح الباكر؛ من خلال تناول مطحون الزعتر مع زيت الزيتون، لما عرف عنه من زيادة في قدرات الطلاب الذهنية، وغيرها الكثير من الفوائد التي ما إن تتعرّف عليها في هذا المقال؛ حتى تجعله أحد أساسيات البيت التي لا يمكن الاستغناء عنها.

فوائد الزعتر
  • يساعد الزعتر على معالجة العديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي بشكل رئيس، كما هو الحال مع السعال الديكي، والربو، وكذلك الالتهابات الشعبية، كما ويسهّل من خروج المخاط الشعبي مما يؤدي إلى تهدئة الشعب الهوائية ويتم ذلك من خلال شرب مغلي الزعتر، أو يمكن الاستفادة من زيته لدهن الصدر قبل الذهاب إلى النوم.
  • يقوي من جهاز المناعة عند الإنسان، كما ويقوّي من عضلاته بشكل عام، وعضلة القلب بشكل خاص، إضافة إلى منعه حدوث تصلّب للشرايين.
  • يزيد نشاط الدورة الدموية.
  • يعالج العديد من المشاكل المتعلقة بالجهاز البولي، كالتهاب المسالك البولية والمثانة، كما ويساعد في الشفاء من المغص الكلوي.
  • يطرد الغازات من المعدة، ويمنع من حدوث التخمر، إضافة إلى دوره في زيادة امتصاص المواد الغذائية والقدرة على الهضم.
  • يقتل الميكروبات وذلك لاحتوائه على مادة تدعى بـ" الكارفكرول"، كما ويشكل طارداً جيّداً للطفيليات والفطريات كما هو الحال مع الأميبا التي تسبب الدوسنتاريا.
  • يساعد على التخلص من الإسهال؛ لكونه أحد النباتات القابضة، ولكن يحبّذ أن يتم تناول الزعتر جنباً إلى جنب مع زيت الزيتون، والذي يعود بالفائدة على منحى آخر يهم الطلاب بشكل خاص ألا وهو سهولة استيعاب المعلومات، وتقوية ذاكراتهم، وزيادة القدرة على استرجاع المعلومات المحفوظة.
  • يعالج مشكلات الشعر على اختلافها، فهو ينشط فروة الرأس، ويساعد على منع تساقط الشعر وتقوية بصيلات الشعر من الجذور.
  • يوجِد بعض الحلول لمشاكل الأسنان، فمثلاً من الممكن أن يقي مضغه لا سيما إذا ما كان أخضر غضّاً من حدوث تسوس للأسنان، وكذلك يقلل من وجع الأسنان والتهابات اللثة، وللحصول على فائدة أكبر يمكن غليه مع القرنفل في الماء، وبعد أن يبرد، يتم المضمضة به.
  • يحل مشكلة حب الشباب والبثور؛ وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا.
  • يعالج ارتفاع الضغط حسب ما كشفت عنه دراسات حديثة، حيث توجد للزعتر قدرة على تنظيم ضغط الدم، ومعدل دقات القلب، الأمر الذي يجعل هناك إمكانية للاستغناء عن ملح الطعام واستبداله بالزعتر.