الزيادة في الصلاة

الزيادة في الصلاة

الصلاة

تحتلّ الصلاة مكانة عظيمة في حياة كلّ مسلم، وهي بمثابة عمود الدين كونها أوّل عمل يُحاسب عليه المرء بعد وفاته، ويجب على كلّ مسلم بالغ عاقل أن يؤديها على أكمل وجه وحسب شروطها وأحكامها، لذلك يحرص الأباء والأمهات على تعليم أبنائهم أحكام الصلاة منذ الصغر، لبناء جيل مؤمن قادر على القيام بواجبات دينه واحترامها، علماً أنّ الصلاة في الإسلام تُقسم إلى قسمين رئيسيين هما الفرائض والنوافل، وتتضمّن الفرائض خمس صلوات يجب على المسلم تأديتها كما يجب.

إنّ كل من الصلوات السابقة تقوم على مجموعة من الأسس والشروط، التي يجب القيام بها لضمان قبولها من المسلم، ولضمان حصوله على أجرها، ونظراً للضغوطات الحياتية التي نعيشها، يتعرّض البعض منا إلى السهو والنسيان في الصلاة، فمنا من يزيد من عدد الركعات ومنا من ينقص منها، ولكل من هذه الحالات أحكامه، إلا أننا سنخصص الحديث في هذا المقال حول الزيادة في عدد الصلوات.

الزيادة في الصلاة

يقوم العديد من الأشخاص بالركعات المفروضة عليهم في الدين، ويزيد البعض منهم عليها عن طريق السهو أو عن طريق القصد، علماً أنّ هناك تضارب شديد في الآراء وحيرة بين العديد من الأشخاص حول هذه القضية، وعليه تُشير الفتاوى الدينيّة في هذا الصدد إلى ما يلي:

  • إنّ هناك حكم واحد لكل من الإمام والمُصلي المنفرد والمأموم فيما يتعلق بالزيادة في الصلاة، وهو أنّ الزيادة عمداً في الصلاة أو التنقيص من عدد ركعاتها يُبطل الصلاة.
  • أمّا من زاد صلاته عن طريق السهو والخطأ، ولم يتنبه لذلك إلّا بعد انتهاء صلاته أو ظلت الشكوك تراوده مع عدم وجود يقين في الزيادة، فتقبل صلاته بإذن الله.
  • في حال تنبه المصلي لذلك أثناء صلاته فعليه بالرجوع، وإلّا لا تقبل صلاته، ويتشهّد في حال لم يتشهد مسبقاً، ثمّ يسجد سجدتان للسهو بعد السلام، والله أعلم علماً أنّ هاتان السجدتان هما من السنة، علماً أنّ الفرض يُلزم المُسلم في حال السهو عن الصلاة وعدم التأكد من عدد الركعات إعادة الصلاة لضمان قبولها.
  • إذا كان الخطأ في وقت الصلاة، أي إتمام الصلاة قبل موعدها فيجب على المُصلي بعد إدراك ذلك إعادتها.
  • تعتبر الصلاة باطلة في حال اكتشف المصلي أنّه ليس على طهارة، لذلك وجب عليه الوضوء وإعادتها بشكل كامل.
  • إذا لم يُصلي على القبلة فالأجدر به إعادة الصلاة أو قضائها.
في الختام وتجنباً للشكوك في صحة الصلاة، يوصى المسلم بالخشوع والتركيز خلال تأديتها، والانفصال التام عن المحيط الخارجي.