التخلص من تسوس الأسنان دون زيارة الطبيب

التخلص من تسوس الأسنان دون زيارة الطبيب

تسوسُ الأسنانِ

تُعتبرُ مشكلةُ تسوسُ الأسنانِ من المشاكل الصّحيةِ المؤلمة جداً والأكثر شيوعاً في العالم، ويصاب بها الأشخاص في مختلف الأعمار، فتحدث بعض الثّقوب السّوداء في الأسنان، ويصابُ تجويفُ الفم والأنسجة الصّلبة في الأسنان بعدوى بكتيرية تدمّر الخلايا. قد يعود السّبب في الإصابة بتسوس الأسنان لتناول بعض الأطعمة التّي تلتصقُ بالأسنان، وخاصّةً السّكريات، وعدم تنظيف الأسنان، أو نقص مادة الفلورايد في الجسم، وجفاف الفم، أو حالات وضع حشواتِ الأسنانِ بشكلٍ خاطئ، وفقدانِ الشّهية.

تَختَلف أعراض تسوس الأسنان اعتماداً على درجةِ المشكلة التّي تمّ الوصول إليها وحساسية الأسنان، وكثيراً ما يُصاب العديدُ من الأشخاصِ بتسوسِ الأسنان ويشعرون بألمٍ كبير ويبحثون عن علاجٍ دون زيارةِ الطّبيبِ، وسنتناول في هذا المقال بعض الطّرق الطّبيعية التّي تعمل على التّخلّص من ألم الأسنان.

التّخلص من ألم الأسنان دون زيارة الطّبيب
  • القرنفل: يُستخدم القرنفل في علاجِ مَشاكلِ الأسنانِ وللتَّخفيفِ من الألم، كما يمنعُ الإصابةَ في التّجويف، ويتم استخدامه بوضع قطرتين من زيت القرنفل على ربع ملعقةٍ صغيرةٍ من زيتِ بذورِ السّمسم، ويوضع هذا المزيجُ على قطنةٍ، وتوضع على السّن ومكان التّسوس، وتُكرر هذه العملية يومياً قبل النّوم، أو من الممكن مضغُ القرنفلِ لاستخراج زيتهِ، أو وضع القرنفل تحت اللّسانِ لبعضِ دقائق.
  • الملح: يعمل الملح كمطهرٍ للجراثيم ومضادٍ للبكتيريا، ويخفف من ألم التّسوس، والتّخلّص من العدوى البكتيرية في الفم، ويستخدم الملح بإضافة ملعقتين منه إلى كوبٍ من الماء الفاتر، والتّمضمض بالماءِ لمدةِ دقيقتين عدّةَ مرات، ومن المُمكن إضافة بضعِ قطراتٍ من عصيرِ اللّيمون، أو زيت الخردل إلى الماء لزيادةِ مفعوله.
  • سحب الزّيوت: هي إحدى الطّرق القديمة المُتبعة في التخلّص من ألم الأسنان، كما أنها مفيدةٌ في حلّ مشاكلِ رائحةِ الفم الكريهةِ، والتّخلّص من البكتيريا، ويتم عملُ هذه الطّريقةِ بوضعِ ملعقةٍ من زيتِ السّمسمِ في الفم، وتوزيعها في كافّةِ أنحاء الفم وتركها لمدةِ خمسِ دقائق، ومن ثمّ بصقُ الزّيت والتّمضمض باستخدام الماه المالح، وتفريش الأسنانِ وتكرارُ هذه الخطواتِ يومياً عند الاستيقاظ من النّوم، ومن المُمكن استبدال زيتِ السّمسم بزيتِ عبادِ الشّمس، أو زيتِ جوزِ الهند.
  • الثّوم: من المعروف عن الثّوم مدى قدرته الكبيرةِ على التخلّص من البكتيريا والجراثيم، كما يعمل كمضادٍ حيوي، يتخلّص من ألم الأسنان بسرعةٍ كبيرةٍ، ويستخدمُ في صنعِ عجينةٍ صغيرةٍ من فصوصِ الثّومِ المطحونةِ مع إضافةِ ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح ووضعها على السّن المصاب بالتّسوس لمدةِ عشرِ دقائق، ومن ثمّ غسلُ الفمِ بأحدِ أنواعِ غسولِ الفمِ الطّبية أو تفريش الأسنان.