أين يقع نهر المسيسبي

أين يقع نهر المسيسبي

محتويات
  • ١ نهر المسيسبي
    • ١.١ موقع نهر المسيسبي
    • ١.٢ دلتا نهر المسيسبي
    • ١.٣ مميزات نهر المسيسبي
    • ١.٤ تاريخ نهر المسيسبي
نهر المسيسبي

نهر المسيسبي هو واحد من أطول الأنهار في الولايات المتّحدة الأمريكيّة؛ تعلو كميّة المياه المتدفّقة في هذا النهر إلى حدّها الأعلى في فترتين من فترات العام، الفترة الأولى هي الّتي تكون بين شهري كانون الأوّل إلى كانون الثاني، وهذا هو فصل الشتاء، أمّا الفصل الثاني فهو الّذي يكون ما بين شهري نيسان وأيّار وهذا هو فصل الربيع، ويصاحب هذا الفصل بدء انصهار الثلوج ممّا يعمل على ارتفاع منسوب هذا النهر.

موقع نهر المسيسبي

يقع نهر المسيسبي في الجزء الشمالي الشرقي من القارّة الأمريكيّة الشمالية، وينبع هذا النهر من البحيرة التي يطلق عليها اسم ماونت ألباش، والتي تقع في الشمال الغربي من ولاية مينيسوتا؛ حيث يمرّ نهر المسيسبي بعشر ولايات أمريكيّة رئيسيّة وهي: ولاية مينيسوتا، وولاية ويسكنسن، وولاية أيوا، وولاية إيلينوي، وولاية ميسوري، وولاية كنتاكي، وولاية تينيسي، وولاية أركانسن، وولاية مسيسيبي، وولاية لويزيانا، ومن ثمّ يصبّ هذا النهر في الخليج المكسيكي مكوّناً ما يعرف بدلتا النهر. يقطع هذا النهر مسافةً طويلةً تقدّر تقريباً بحوالي 3700 كيلو متراً تقريباً.

دلتا نهر المسيسبي

تعتبر دلتا نهر المسيسبي واحدةً من أكبر دلتات الأنهار على مستوى العالم؛ حيث تكوّنت هذه الدلتا ونتجت بسبب تراكم ترسّبات عبر قرون متعاقبة، أمّا من يستوطنون الدلتا فهم يقطنون على السدود الاصطناعيّة، والّتي تبنى من التراب ومن البطون؛ كمدينة نيو أورليانز الّتي بنيت على سد طبيعي، إلّا أنّ غالبية منطقة الدلتا تكون غير مقطونة بالسكّان، وذلك بسبب تواجد المستنقعات فيها.

مميزات نهر المسيسبي

يعتبر نهر المسيسبي واحداً من أطول أنهار العالم إلّا أنّه ليس النهر الأطول؛ فأطول أنهار العالم هو نهر النيل في القارة الأفريقيّة، ومن هنا فنهر النيل هو أطول أنهار الوطن العربي، وهو من ينعش منطقة حوض النيل وكافّة المناطق التي يمرّ من خلالها هذا النهر، وذلك نظراً لكميّة المياه التي يحملها هذا النهر معه أثناء جريانه وتنقّله بين المناطق التي يمرّ بها.

تاريخ نهر المسيسبي

يتكوّن نهر النيل من فرعين رئيسيين هما: نهر النيل الأبيض، ونهر النيل الأزرق؛ وهذان النهران يلتقيان في مدينة الخرطوم السودانيّة، ثمّ يكملان مسيرهما معاً إلى أن يصلا إلى البحر الأبيض المتوسّط فيصبّان فيه. من أبرز الحضارات التاريخيّة التي تأسّست عند نهر النيل واعتمدت على مياهه في ريّها وسقياها: الحضارتان الفرعونيّة، والحضارة الإسلاميّة العريقة. حاليّاً يمر نهر النيل في العديد من الدول الأفريقيّة، والتي من أبرزها أوغندا، وبوروندي، وتنزانيا، والكونغو الديمقراطيّة، والسودان، ورواندا، وكينيا، وجنوب السودان، ومصر، وإثيوبيا.