أفضل طرق للمذاكرة والحفظ

أفضل طرق للمذاكرة والحفظ

المذاكرة والحفظ

يجد الناس في كثيرٍ من الأحيان أنفسهم غير قادرين على حفظ الدروس ومذاكرتها بشكلٍ جيّد، إذ إنّ العديد من الطلاب يعانون من عدم قدرتهم على التأدية في الامتحانات بشكلٍ جيّدٍ وعدم قدرتهم على تذكّر المعلومات على الرغم من فترات الدراسة الطويلة، ولكن في الواقع فإنّ الوقت المخصّص للدراسة ليس مهمّاً بقدر الكيفيّة التي تتمّ فيها الدراسة، إذ إنّ ساعةً من الدراسة الفاعلة قد تغني في الواقع عن أيّامٍ من الدراسة التي تتمّ من دون تركيز، ولكنّ الطريقة المُثلى للدراسة تختلف من شخصٍ إلى آخر، فالبعض يحبّون تذكّر الأمور عن طريق ربطها ببعضها البعض والآخرون عن طريق الصوت وهكذا، ولكن في هذا الموضوع سنذكر بعض الطرق التي تساعد الشخص على تحسين مذاركته وحفظه للمعلومات.

طرق للمذاكرة والحفظ
  • إنّ من الطرق التي قد تفيد الشخص على المذاكرة بشكلٍ أفضل هي أن يقوم بالدراسة في جوٍّ هادئٍ بعيداً عن أي نوعٍ من الصخب أو الإلهاء، إذ إنّ الكثيرين يقومون بالدراسة أمام شاشة التلفاز أو مع أصدقائهم ويعتقدون أنّهم يقومون بالمذاكرة، ولكنهم في الواقع يقومون بالتحدّث مع أصدقائهم أو مشاهدة التلفاز فقط، ومن الممكن استخدام بعض التطبيقات التي تقوم بحجب مواقع التواصل الاجتماعيّ على سبيل المثال وإغلاق الهاتف بشكلٍ كامل أثناء الدراسة.
  • من الجيّد كي تقوم بترتيب أفكارك أن تقوم بمحاولة تدريس ما تقوم بمذاكرته لشخصٍ آخر حتّى ولو كان هذا الشخص من صنع خيالك، فبهذه الطريقة تكون قد تأكّدت من فهمك للمادة وحفظك لها، كما تستطيع عن طريق ذلك أن تقوم بترتيب المعلومات التي حفظتها وأن تربطها مع بعضها البعض.
  • من الممكن رسم المخطّطات الشجريّة لفهم بعض الأمور أو تمثيلها عن طريق الرسم أيضاً بالشكل الأنسب، فعلى سبيل المثال يمكن رسم مخططٍ شجري لحفظ الأعضاء المندرجة تحت كلّ جهازٍ من الأجهزة الحيويّة في الجسم، أو رسم شكلٍ بسيط تستطيع فهمه للجهاز الهضميّ، وتمثيل الأعضاء عليه ووظائفها، وهو ما سيساعد على حفظ الأمور بشكلٍ أسرع ولمدّة أطول، كما أنّه من الممكن ربط المعلومات بالصور في حال عدم التمكّن من رسمها أو الأحداث أو الكلمات أو غيرها.
  • من المهمّ جدّاً أخذ قسطٍ من الراحة بين الحين والآخر أثناء الدراسة، إذ إنّ الدراسة تصبح عديمة الجدوى بعد مرور فترةٍ من الزمن، ولذلك من المهمّ أخذ القسط الكافي من الراحة لتجديد النشاط.
  • من المهم التكرار بشكلٍ مستمر، إذ إنّ التكرار والتدريب هو ما يساعد على الحفظ وعلى إتقان أيّ أمرٍ في الحياة، فمن الممكن إنشاء جوٍّ كجوّ الامتحان والحصول على أسئلةٍ سابقة أو القيام بوضع مجموعة من الأسئلة التي لا تعرف حلّها بعد من الكتاب والقيام بترتيبها على شكل الامتحان والقيام بحلّها في فترةٍ محددة كما في الامتحان أيضاً.