أضرار الملح

أضرار الملح

الملح

الملح هو مركب كيمائي يتكون من عنصري الكلور والصوديوم، كما ويعدّ الملح من المعادن الهشة والشفافة، ويستخرج من المياه المالحة، وهذا ما يفسر وجود الطبقات الملحية في الأرض، والملح من العناصر المهمة بشكل كبير لحياة الكائنات الحية، فهو مهم في موزانة المياه داخل الجسم، كما أنه يساعد عملية التمثيل الغذائي داخل الخلايا، لذا الملح من المواد الضرورية بشكل كبير لبقاء الكائنات الحيّة على قيد الحياة، لذا من المهم تناول الملح بشكل يومي ولكن بكميات معتدلة؛ وذلك لأنّ الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى أضرار كبيرة لصحة الجسم.

أضرار الملح
  • الإفراط في تناول الملح يؤدّي إلى سرطان المعدة.
  • يؤثّر على الذاكرة، حيث إنّه يزيد من نسبة الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تناول كمية كبيرة من الملح، ترفع نسبة عنصر الصوديوم في الدم، وهذا العنصر يعمل على تضيّق الأوعية الدموية، وبالتالي يرتفع ضغط الدم داخل الجسم، وهذا الضغط يؤثر بشكل كبير وواضح على الكلى ويتعبها، كما أنّ كثرة تناول الملح تؤدّي إلى مشاكل في المسالك البولية.
  • يسبّب التهاب في الأغشية المخاطية المغلّفة للأمعاء والمعدة أيضاً الشرايين والأوردة.
  • يترسّب في كل من الدم والبول.
  • يزيد الصداع.
  • يسبّب الشعور بالضيق، والقلق.
  • الإصابة بالضعف الجنسي.
  • يرفع الوزن.

فوائد الملح
  • يسدّ مكان الأملاح التي تبخّرت، في مرحلة طهي الطعام، كما أنّه يثبت طعم المأكولات ويضفي عليها مذاقاً رائعاً.
  • يقوّي اللثة، ويعمل على تبييض وتنظيف الأسنان بشكل رائع، خاصة إذا مزج مع عصير الليمون.
  • شرب محلول الملح يوقف نزيف الرئة، ويحضّر المحلول بإضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى كأس من الماء.
  • وضع قربة من محلول الملح الساخنة على موضع الآلام الناتجة عن الإصابة بالبرد، يخلّصها من الآلام.
  • نقع الرجلين في المحلول الملحي، يخلّص الجسم من الورم والتعب وكذلك الآلام الناتجة عن الالتواء، وخلع العضلات.
  • تناول الأطعمة المالحة تساعد في التخفيف من القيء، وآلام الناتجة عن الإصابة بمرض أديسون.
  • يحمي من الإصابة بنزلات البرد والزكام، والحصول على هذه الفائدة تكون من خلال فرك الجسم بالمحلول الملحي الدافئ.
  • تدليك فروة الرأس باستخدام المحلول الملحي الفاتر، يقوي نمو الشعر، ويعمل على توفير الحماية له.
  • يساعد على تخفيف مشاعر القلق، والتوتر، والاكتئاب في النفس البشرية.
  • فعال في تنظيف النحاس، حيث أن دمج الملح مع بعض الخل الأبيض والطحين، بحيث تتشكل عجينة متماسكة، ثم فرك القطع النحاسية بهذه العجينة يعمل على تنظيف النحاس وتلميعه.